مسيرات بجامعات طنطا ودمنهور والقناة

محلية

الأربعاء, 05 يناير 2011 12:49
كتبت - ولاء وحيد:


تواصلت مسيرات الجامعات المصرية للتنديد بتفجير الإسكندرية، حيث شهدت جامعات دمنهور وقناة السويس والأزهر ثلاث مسيرات، تؤكد على الوحدة الوطنية في "الحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف كنيسة القديسين وراح ضحيته عشرات الأبرياء".

وشدد المتظاهرون على أن شعب مصر نسيج واحد، ولا فرق بين

مسلم ومسيحي، وأشاروا إلي أن هذا الحادث لن يمزق الترابط التاريخي والاجتماعي بين المصريين.

وفي جامعة قناة السويس دعا د. كمال شاروبيلم نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة وخدمة المجتمع الشباب القبطي إلى التحلي

بضبط النفس وعدم الاندفاع وراء الشعارات التي تستهدف النيل من وحدة الأمة. وأضاف أنه بصفته أكاديميا قبطيا تبوأ منصب نائب رئيس جامعة، يؤكد على وحدة نسيج الشعب مسلمين وأقباط. وندد شاروبيلم بالعمل الإرهابي الذي استهدف كنيسة القديسين، ودعا شباب الجامعة بالوقوف صفا واحدا في مواجهة قوى الإرهاب التي تسعى للنيل من أمن الوطن وسلامته.

أهم الاخبار