رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مدرس يُضرب عن الطعام في المنيا

محلية

الاثنين, 12 سبتمبر 2011 17:25
مدرس يُضرب عن الطعام في المنيا
المنيا - أشرف كمال:

أضرب اليوم جلال رمضان سيد أحمد مدرس أول الفلسفة بمدرسة مطاى الثانوية بنين 55 سنة  عن الطعام احتجاجاً علي فصله من العمل ورفض مدير الإدارة التعليمية بمطاى تنفيذ القرار، وتم نقله إلي مستشفى مطاى العام للعلاج ووضعه تحت الرعاية الخاصة.

كانت مشاجرة قد وقعت بين المدرس وصلاح فؤاد مدير إدارة مطاى التعليمية وتطاول الأخير عليه بالسباب، مما دعاه للرد عليه، الأمر الذي جعل مدير الإدارة يأخذ الموضوع بشكل شخصي وقيامه بتحويل المدرس للشئون القانونية وأوصى بنقله من المدرسة، إضافة إلى مجازاته بـ 10 أيام جزاء برغم أن بنود النقل في الشئون القانونية في حالة تعدى مدرس على المدير، ولو

بالضرب من 5:3 أيام حد أقصى  والنقل من المدرسة لأخرى أو النقل لجهة أخرى يكون لثلاثة أسباب فقط، إما العلاقات النسائية والتلاعب بالامتحانات أو الاختلاس المادي، ما يسمى بمثلث الرعب.
تقدم المدرس  بتظلم  إلي  المحافظ من  القرار وتم  إلغاء  القرار ولكن المدير رفض  تنفيذ القرار فتظلم مرة أخرى وحصل على قرار إلغاء النقل مرة أخرى من المحافظ مع تأشيرة من وكيل الوزارة لتنفيذ قرار المحافظ ورفض المدير كل هذا بعبارة "رغم كل هذه التأشيرات مش هترجع المدرسة تانى ومفيش قوة تقدر ترجعك المدرسة"..
ثم تقدم بشكوى ضده للنيابة الإدارية ببني مزار وحصل على وعد منه بالرجوع للمدرسة .
وحسبما يقول ويدعى المدرس: تكونت ضدي جبهة مضادة فى 12 مارس من مجلس إدارة المدرسة ومجلس الأمناء وهى لجنة مخالفة للقانون، لأنه يجب انعقادها بتاريخ النقل، ولكنها محاولة لتضييع الوقت واستغلال للنفوذ والإرهاب الوظيفي وتدخل بعض العناصر المؤثرة  ورئيس مجلس الإدارة وبعض الشخصيات العامة وجميع القيادات العامة في محاولة للإصلاح ورفض مدير الإدارة كل ذلك.
وقدم المدرس من المستندات مايثبت ذلك وقال: الموجه نصحه بأخذ إجازة وعدم التوقيع على أى أوراق وبالتحقيق مع مدير الشئون القانونية أقر أحقيتى في الرجوع للمدرسة فاستغل المدير نفوذه فى حفظ الموضوع بعدما أثبت أنه في صالحي بالتواطؤ مع مستشار النيابة الإدارية أحمد عبد الكريم وقال مُصر على الإضراب حتى الموت أو رجوعى للمدرسة آخذا حقى كاملا.

أهم الاخبار