المفتي‮ ‬يدعو لمشاريع تنموية بين المسلمين والمسيحيين

محلية

الثلاثاء, 04 يناير 2011 16:12
كتب ـ أحمد الشوكي‮:‬

أكد فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية أن الاسلام حرم تحريماً‮ ‬قاطعاً‮ ‬الاعتداء علي الأبرياء بوجه عام بغض النظر عن دياناتهم وأعراقهم وأجناسهم‮.‬

 

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده فضيلة المفتي بدار الافتاء أمس والذي أكد فيه ان الناظر في شريعة الاسلام‮ ‬يجد تحريم الاسلام القاطع للاعتداء علي الحيوان الأعجم،‮ ‬فما بالنا بالانسان المكرم واستشهد المفتي بقول الله تعالي‮ »‬من قتل نفساً‮ ‬بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً‮«.‬

وأوضح المفتي أن الاسلام دعا لما هو أبعد

من ذلك حين قال تعالي‮ »‬لاينهاكم الله عن الذين لم‮ ‬يقاتلوكم في الدين ولم‮ ‬يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله‮ ‬يحب المقسطين‮«.‬

وأضاف المفتي ان الاسلام حرم الاعتداء علي دور العبادة الخاصة بغير المسلمين مستشهداً‮ ‬بالعهد الذي تم بين عمر بن الخطاب رضي الله وأهل‮ »‬إيلياء‮« ‬بالقدس والذي نص علي حريتهم الدينية وحرمة معابدهم ومشاعرهم،‮ ‬مؤكداً‮ ‬ان من قاموا بالأفعال الاجرامية في كنيسة القديسين

بالإسكندرية‮ ‬ينطبق عليهم قوله تعالي‮ »‬إنما جزاء الذين‮ ‬يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً‮ ‬أن‮ ‬يقتلوا او‮ ‬يصلبوا أو تقطع ايديهم وأرجلهم من خلاف أو‮ ‬ينفوا من الأرض وذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم‮.‬

وقال المفتي ان المؤسسة الدينية تعمل علي قدم وساق من اجل استنكار هذه العملية الاجرامية بكنيسة القديسين بالاسكندرية والتي صغير عليها اطلاق كلمة حرام بل هي كارثة علي الجميع ان‮ ‬يتجاوزها،‮ ‬مؤكداً‮ ‬مواصل مشروع بيت العائلة والذي أعلنه فضيلة شيخ الأزهر مؤكداً‮ ‬انه اقترح فيه عدة عناصر لتفعيل ومواصلة الحب بين المسلمين والمسيحيين ومنها تدعيم مشاريع تنموية عبر الصندوق الاجتماعي تجمع بين المسلمين والأقباط‮.‬

 

أهم الاخبار