رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفتي الجمهورية يدين حادث الإسكندرية

محلية

السبت, 01 يناير 2011 07:59
كتب: محمد كمال الدين

استنكر مفتي الجمهورية د.علي جمعة الحادث الإجرامي الذي وقع منتصف ليل السبت أمام كنيسة القديسين في

الإسكندرية وأسفر عن وفاة 21 شخصًا وإصابة 24 آخرين، وقال: إنه يهدف إلى تقويض الوحدة الوطنية بين الموطنين المصريين مسلمين ومسيحيين.

وأكد المفتي في تصريح خاص

للبوابة الالكترونية للوفد، أن استهداف الكنائس أمر محرم في الشريعة الإسلامية، مشددا على ضرورة وقوف المصريين جميعا صفا واحدا ضد هذا العمل الإرهابي الذى يهدف إلى كسر الوحدة الوطنية.

وطالب بألا ندعو فرصة للمغرضين والمجرمين بتفتيت الوحدة الوطنية وضرورة التحرك لمعاقبة مرتكبي هذه الحادث الإجرامي.

كما تقدم مفتي الجمهورية بخالص تعازيه لأسر الضحايا من المسيحيين والمسلمين داعيا لجميع المصابين بالشفاء العاجل، لافتا إلى أن دار الافتاء سوف تصدر بيانا مشتركا مع مجمع البحوث الإسلامية للرد على هذه الجرائم التي تريد النيل من علاقة الإخوة بين المسلمين وإخوانهم الأقباط.

أهم الاخبار