المناخ السيئ والعواصف وراء عودة أزمة البوتاجاز

محلية

الأربعاء, 11 فبراير 2015 09:31
المناخ السيئ والعواصف وراء عودة أزمة البوتاجاز
القاهرة – بوابة الوفد - سناء مصطفي :

أكد المهندس عادل الشويخ، رئيس مجلس إدارة شركة بتروجاس، أن بوادر أزمة البوتاجاز عادت مع بداية المناخ السيئ الذي ضرب البلاد خلال اليومين الماضيين.

وأشار رئيس الشركة إلى أنه تقرر تشكيل لجنة عاجلة برئاسة المهندس عبدالنبي سعد مدير العمليات بالشركة، ورؤساء القطاعات ومدير التوزيع على مستوى الجمهورية لمواجهة الأزمة وتفادي استغلال الأزمة لصالح تجار السوق السوداء؛ الأمر الذي يؤدي إلى تكرار سيناريو 

تعطيش السوق لبيع الأسطوانة بمبالغ كبيرة لصالح "مافيا" احتكار الأسطوانات.

كما تضم اللجنة مفتشي التموين وغرفة العمليات بوزارة البترول، وتقرر إغلاق المستودعات المخالفة على الفور، وعادت توزيع حصص الأسطوانات وفقًا لاحتياجات كل مخافظة حتى انتهاء فترة الذروة وأزمة الطقس.
وأوضح المهندس عبدالنبي رئيس العمليات ببتروجاس، أن أزمة المناخ أدت إلى عجز في

كميات الأسطوانات بمعدل من 15% إلى 20% من الكميات المقررة للاستهلاك المحلي والبالغة 12 ألفًا و710 آلاف طن غاز صب يوميًا بمعدل مليون و200 ألف أسطوانة.

وأشار إلى احتجاز ناقلة بميناء الإسكندرية حمولتها 4 آلاف بوتاجاز غاز صب قاجمة من شركة نافتومار، وتقف حاليًا أمام الميناء في انتظار السماح لها بالدخول للبلاد، وتوجيهها إلى مصانع التعبئة لسرعة توزيع الأسطوانات على المستودعات.

كما تم احتجاز ناقلة بميناء السويس حمولتها 6 أطنان غاز صب، ويجرى حاليًا محاولات لدخول الحمولة بمجرد تحسن الأحوال الجوية.

أهم الاخبار