مواطنون: هيئة البريد تقود الثورة المضادة

محلية

الاثنين, 08 أغسطس 2011 12:15
كتبت – علياء علي :

استخدمت هيئة  البريد المصري طريقة جديدة لمحاولة إجهاض الثورة في قلوب المصريين أو بالأصح استخدمت أحد أساليب الحرب النفسية لإقناع المواطنين أن الثورة تسببت في سوء أداء الجهاز الاداري للحكومة وتعطيل حركة الانتاج، فبعد الثورة أصدرت الهيئة قرارا بتقليل ساعات العمل الي 6 ساعات، واقتصر العمل بمكاتب البريد من الثامنة صباحا وحتي الثالثة ظهرا، بعد ان كانت مكاتب البريد قبل الثورة تعمل من الثامنة صباحا وحتي التاسعة مساء ويستمر العمل بها 13ساعة يوميا .أبدي

عدد كبير من المواطنين  استياءهم بسبب تقليل ساعات العمل في مكاتب البريد متهمين الهيئة بمحاولة إجهاض الثورة وإثبات فشلها في تحسين اوضاع البلاد ومما يتسبب في تعطيل الكثير من مصالحهم خاصة للموظفين والعاملين خلال الفترة الصباحية .

قال صديق الهمامي محام إن مكاتب البريد تتسبب في تعطيل كثير من مصالح المواطنين بعد ان قللت ساعات عملها بعدالثورة، وكأنها تعاقبنا علي قيام

الثورة وتسعي لزرع الكراهية في قلوب المصريين تجاه ثورتهم.

وقالت " سمية ابو بكر" لقد قامت الثورة من أجل تحسين احوال المواطنين وليس لتكدير حياتهم وتتساءل مستغربة كيف تقل ساعات العمل بعد الثوة بدلا من زيادتها خاصة ان البلد تحتاج الي زيادة العمل والجهد لإعادة بنائها قوية ثابتة وحتي لا تتوقف عجلة الانتاج كما يشير البعض الي ان الاعتصامات تسببت في تعطيل عجلة الانتاج .

جدير بالذكر أن هيئة البريد تضم 3 آلاف مكتب علي مستوي الجمهورية وتخدم 500 مواطن يوميا من خلال خدمات بريدية ومالية منها: الحوالة الفورية، والبريد السريع، والطرود، وخدمات الرسائل السريعة .

أهم الاخبار