رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محولات الصافية بدسوق خارج الخدمة

محلية

الثلاثاء, 02 أغسطس 2011 21:34
كتب - مصطفى عيد وسعيد حجر:


رغم استغاثات المواطنين المتكررة بقرية الصافية مركز دسوق من سوء حالة محولات الكهرباء وضعف التيار الكهربائي بها فإن قطاع الكهرباء الذي يعتبر من أهم القطاعات الخدمية يعيش في حالة من الإهمال والتجاهل حيث إن عمليات الصيانة خاصة للمحولات غائبة وخارج الخدمة.

يقول الشيخ فريد الشلاوى:" قرية الصافية من أكبر القرى بمركز دسوق حيث يسكنها ما يقرب من 35ألف نسمة ورغم ذلك فإنها تعانى تجاهل وإهمال شركة الكهرباء".

وأضاف أن القرية تعانى من ضعف التيار الكهربائي

بشكل كبير يؤثر كثيرا على الأجهزة الكهربائية حيث إن القوة في غير وقت الذروة تكون 160فولت وفى وقت الذروة تصل إلى 140فولت فقط مما يعنى ضعف الجهد الكهربائي بشكل مستمر .

وأشار الشلاوي إلى أنه فى شهر إبريل 2009 قام أحد المواطنين بالقرية بسداد مبلغ 40ألف جنيه لتغيير المحول رقم (2) ليتمكن من تشغيل معدات قوى محركة وصدر له قرار تنفيذي

في نفس العام وتم تجديده عام 2010و2011 ورغم ذلك فإن القضية تكمن في عدم وجود محولات لتدعيم الشبكة داخل الكتلة السكنية حيث إن جميع محولات الكهرباء تقع خارج الكتلة السكنية بمسافات كبيرة مما يتسبب في ضعف الجهد في نهاية الخطوط.

وأوضح أنه وأهالي القرية تقدموا بشكاوى عديدة باسم جمعية شباب الصافية الحر لتدعيم القرية بمحولات داخل الكتلة السكنية ولكن هندسة الكهرباء تكتفي فقط برفع مذكرات دون فعل شيء وينتهي الأمر عند هذا الحد رغم أن هناك قرى أصغر من الصافية من حيث المساحة والسكان تم تدعيمها بالمحولات بالمحسوبية والوساطة على يد فلول الحزب الوطني.

أهم الاخبار