رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الإسكان يجتمع بـ"ممثل البنك الدولى"

محلية

الجمعة, 15 أغسطس 2014 09:32
وزير الإسكان يجتمع بـممثل البنك الدولىالدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان
كتب - سامى الطراوى:

اجتمع الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مع ممثل البنك الدولي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لمناقشة إسراع آليات الانتهاء من مشروعات الصرف الصحي بالقرى

ومصادر تلوث ترعة السلام وفرع رشيد، حيث تعد ترعة السلام، هي مصادر المياه الرئيسي الذى سيغذى سيناء وتنمية محور قناة السويس، لاستصلاح الأراضي والمزارع السمكية فى إطار اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بإنهاء هذه المشروعات فى أسرع وقت ممكن، مع أقل تكلفة، وأحدث تكنولوجيا.

قال الوزير، خلال اجتماعه مساء أمس الأول، مع مدير الإدارة القطرية بالبنك الدولي لشئون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هارتزيج شيفر، إن مشروع صرف صحى القرى، يعد من أهم المشروعات الخدمية للمواطنين

خلال المرحلة المقبلة الذين يعانون الحرمان من هذه المشروعات، مشددا على ضرورة منع "الصرف السلبى" على المجارى المائية، للحفاظ على جودة مياه الشرب، وحماية نهر النيل، خصوصاً فرع رشيد وترعة السلام.

أضاف الوزير: "سيتم عقد اجتماع شهري لمتابعة آلية تنفيذ هذه المشروعات، التى ستعالج أزمة الصرف الصحي التي يعانى منها سكان الدلتا والصعيد"، موضحا أنه سيتم عقد مؤتمر للجهات المانحة تحت رعاية وزارة التعاون الدولى، وبمشاركة وزارة الإسكان لمناقشة هذه المشروعات، لوضع آلية للبدء فى تنفيذها فوراً.

طلب الدكتور مصطفى مدبولى من مسئول البنك الدولى

التوسع فى المساهمة المالية والتكنولوجية على حد سواء لهذه المشروعات، وتغطية أكبر قدر ممكن من هذه المشروعات.

وأكد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية أن وضع نهاية للتلوث على ترعة السلام يجب أن يبدأ فورا، خصوصاً فى ظل أهمية "الترعة" للمشروع التنموي الجديد محور تنمية قناة السويس، وسيناء حيث تعتبر الشريان الرئيسي لتغذية المنطقة، لمناطق استصلاح الأراضي والاستزراع السمكي.

شدد مدبولى على أن الوزارة والبنك الدولي سيقومان بوضع إجراءات جديدة للإسراع بحل جميع المشاكل العالقة فى المشروعات المشتركة بين الجهتين.

أبدى مدير الإدارة القطرية بالبنك الدولي لشئون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هارتزيج شيفر، اهتمامه بالمشروعات التى عرضها وزير الإسكان، مؤكدا استعداد البنك الدولي، للمساهمة فى هذه المشروعات وتمويلها. يذكر أن عدد القرى التى تحتاج إلى تنفيذ مشروعات جديدة في المرحلة الأولى والعاجلة على فرع رشيد وترعة السلام تصل إلى ١٧٣ قرية.

 

أهم الاخبار