رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بيطريون بلا حدود تحذر من موجة جديدة لإنفلونزا الطيور

محلية

الأربعاء, 22 ديسمبر 2010 17:18
كتب : أبوزيد كمال الدين


انتقد الدكتور سامي طه المتحدث باسم حركة »بيطريون بلا حدود« تعامل الحكومة مع مرض انفلونزا الطيور. واكد انها لا تمتلك سياسة واضحة لمواجهة المرض.
قال طه في تصريحات خاصة لـ»الوفد« ان سيطرة وزارة الصحة علي اللجنة القومية لمواجهة انفلونزا الطيور تسببت في إهدار الجهود المبذولة لمقاومة المرض، وأوضح ان انفلونزا الطيور مرض حيواني تختص بمقاومته هيئة الخدمات البيطرية والمعاهد البحثية البيطرية، وأضاف ان الدولة تعتمد علي التنوع الاستيرادي للقاح المضاد للمرض حيث يتم استيراد اللقاحات من

»22« شركة عالمية، وأكد رفض الحكومة توفير الاعتمادات المالية لمعهد بحوث صحة الحيوان لانتاج لقاح مصري.

اتهم المتحدث باسم »بيطريون بلا حدود« سياسة المعهد المركزي للرقابة علي الانتاج الداجن بفرض جباية علي أصحاب المزارع، وقال ان المعهد يشرف علي نحو »25« ألف مزرعة دواجن يتقاضي »350« جنيهاً مقابل أخذ العينات عن كل مزرعة بالمخالفة لنظام عمل المعهد بإجراء التحاليل مجاناً، وأضاف طه

ان تحاليل المعهد تتسم بالعشوائية بسبب الأموال التي يتقاضاونها من المزارع مما يؤدي الي عدم اكتشاف حالات الاصابة بشكل كبير.

وأكد »طه« ان مصر مهددة بموجة جديدة من مرض انفلونزا الطيور قبل انتهاء فصل الشتاء هي شبيهة بالموجة التي تعرضت لها في فبراير 2006.

وطالب المتحدث باسم حركة »بيطريون بلا حدود« الحكومة بتعيين اطباء بيطريين جدد للاشراف المباشر علي مزارع الدواجن للتأكد من تطبيق الاشتراطات الصحية والبيئية وسلامة اللقاحات المستخدمة.

كما طالب الحكومة بتوفير اعتمادات مالية كافية لمعهد بحوث صحة الحيوان للقيام بدوره في مواجهة المرض بعد فشل اللجنة القومية لمقاومة انفلونزا الطيور في انقاذ مصر من هذا الوباء.

أهم الاخبار