رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قافلة "الوفد" الطبية تقدم خدماتها لمئات المرضي في بيلا

محلية

السبت, 09 يوليو 2011 16:56
تغطية ـ هشام صوابي:

 

 

نظم حزب الوفد قافلة طبية مجانية شملت جميع التخصصات للكشف علي المرضي غير القادرين بمركز ومدينة بيلا بمحافظة كفر الشيخ.

واستقبلت لجنة الوفد بالمدينة نخبة من الاطباء والاساتذة ذوي الكفاءة العالية في جميع التخصصات المشاركين في القافلة برئاسة المستشار محمد قاسم رئيس القافلة بمستشفي الرعاية الخيرية.
بدأت القافلة العمل منذ العاشرة صباحاً وتوافد عليها المئات من المرضي من قري مدينة بيلا.
وأكد المستشار محمد قاسم رئيس القافلة أن مدينة بيلا لها أهمية خاصة عند جموع الوفديين حيث كانت المقر الانتخابي للزعيم فؤاد باشا سراج الدين.
وأضاف ان القافلة تأتي في اطار سعي حزب الوفد ممثلاً في لجنة بيلا للمساهمة في رفع المعاناة عن الجماهير بتوفير الكشف والعلاج المجاني للمرضي غير القادرين خاصة لمرضي الفشل الكلوي الذين يتزايد عددهم في المدينة بسبب معاناتها من مشكلة تلوث المياه.
وقال الاستاذ الدكتور محمد نصر وزير الصحة بالحكومة الموازية بالوفد ان القافلة وسيلة للتواصل بين الحزب وافراد الشعب بمختلف طوائفه من خلال الفحوصات الطبية للتعرف علي الامراض الشائعة في مجتمعنا مما يساعد في تخطيط البرنامج الطبي في الوفد والذي نقدمه لوزارة الوفد لرفعه للمجالس المتخصصة سواء كانت تشريعية أو تنفيذية بحيث تكون الحكومة الموازية في عمل متناسق ومتوازٍ مع الحكومة العاملة من اجل مصر.
وأشار الدكتور محمد نصر الي ما لاحظه من خلال القافلة من معاناة ابناء المحافظة من ارتفاع في ضغط الدم والشريان الرئوي نتيجة آثار بلهارسيا قديمة وخاصة بين الأعمار في سن 40 و50 سنة وبعضها ناتج عن حالة وراثية موضحاً ان علاج تلك الحالات لا يستدعي جراحة بل يحتاج الي ادوية.
وأضاف وزير الصحة بالحكومة الموازية أنه اثناء الكشف علي المرضي لم تواجه القافلة حالات عيوب خلقية في القلب ويرجع ذلك اما لقلة عدد الحالات المرضية أو لضعف الخدمات التشخيصية.
وأشار الدكتور هشام بكر استشاري الجراحة بمستشفي الساحل التعليمي الي ان قيام حزب الوفد بتقديم العلاج المجاني للمرضي بمناطق عشوائية وتقديم
خدمة متواصلة بمحافظات الجمهورية من أشعات وتحاليل وفحوصات طبية يفرز مصداقية حزب الوفد في الشارع المصري.
وطالب الدكتور هشام باتاحة فرصة لعمل يومين للقافلة الطبية للكشف علي اكبر عدد من الحالات غير القادرة خاصة بالمراكز والقري البعيدة وأشار الي انه تم تحويل بعض الحالات الخاصة الي مستشفي بنها العام لاجراء عمليات مجانية حيث تم تحويل خمس حالات مرضية يصعب التعامل معها ولابد من اجراء عمليات جراحية لها بمستشفي المنصورة وبنها.

دعاية كافية

وطالب الدكتور سامح يوسف اخصائي باطنة عناية مركزة بتكثيف الدعاية الاعلانية للقافلة قبل وصولها حتي يعلم المرضي بها.

وأضاف انه يجب علي المسئولين بالقافلة استقبال الحالات المرضية المزمنة وتوجيهها بحيث يتم الكشف علي اكبر عدد ممكن لاتاحة الفرصة لجميع المرضي.

من جهته.. قال الدكتور ممدوح عزيز اخصائي جراحة عامة ان حزب الوفد يقوم بمجهود كبير في خدمة اهالي مصر بدون مقابل وبدون اغراض مؤكداً أن القوافل الطبية مفيدة وتنتقل بكل امكانياتها من ادوية واجهزة فحوصات علي مستوي عالٍ للكشف علي المواطنين بالمناطق النائية بمختلف محافظات الجمهورية.

وشدد الدكتور حسني سالم استاذ جراحة المسالك البولية علي ضرورة وجود جدول زمني للقوافل الطبية بحيث يوزع علي جميع اللجان بمحافظات الجمهورية خاصة المحافظات الاكثر فقراً والتي لم تصلها خدمة صحية وأشار الي انه يجب تجهيز الحالات الصعبة مرضياً قبل وصول القافلة الطبية بحيث يتم تحويلها إلي مستشفيات متخصصة لعدم استغراق وقت وتعطيل الكشف علي الحالات الاخري. وأضاف لقد قمنا باجراء اشعات موجات صوتية علي البطن والحوض لعدد 13 مريضاً وسنعمل جاهدين علي استكمال جهد الوفد للخدمة المجانية التي لم يوفرها اي حزب آخر.

وأكد الدكتور عبد الله الشيخ والدكتور جمال الدين

هادي ان دور الوفد الخدمي الشعبي لا يقل عن دوره السياسي فالمواطن يحتاج الي رعاية صحية خاصة بعد انهيار القطاع الصحي في ظل الحكومة السابقة والتي كانت تعمل علي تحطيم الشعب المصري.

شكر من المرضي

عبر المرضي الذين استفادوا من خدمات القافلة عن بالغ شكرهم للوفد علي هذا الجهد.

وقال السيد خلف أحد ابناء مركز بيلا واخصائي اجتماعي بمدرسة بيلا الاعدادية.. عندما علمت بوجود قافلة طبية ينظمها حزب الوفد توجهت علي الفور للكشف لأنني اعاني من الغضروف منذ اكثر من ثلاثة شهور وقام الدكتور احمد عصام بتوقيع الكشف مؤكداً ضرورة التزامي الراحة التامة وتم صرف علاج بعد اجراء فحوصات وأشعات علي ظهري.

وأكد محمد شاكر ـ 51 سنة ـ عامل زراعي يعول اسرة مكونة من خمسة أفراد: ظروفي لم تمكنني من الكشف بعيادات خاصة لظروف الحياة الصعبة وذهبت الي قافلة الوفد حيث تم توقيع الكشف وأكد الطبيب المعالج وجود التهاب في الكلي بسبب المياه الملوثة وتم صرف العلاج بنسبة مخفضة.

وقال علي الشحات أحد أبناء مركز بيلا: كنت اعاني من صداع في رأسي منذ فترة طويلة وعندما علمت بوجود قافلة الوفد ذهبت للكشف وبحمد الله تأكدت ان الصداع نتيجة لتعرضي للرطوبة وتم صرف العلاج اللازم.

اللجنة المنظمة للقافلة

وضمت اللجنة المنظمة للقافلة في مركز ومدينة بيلا وجدي عبد الواحد رئيس اللجنة وحسن عبده حسن ومحمد عبد الحليم وأحمد الحسيني وعمرو أبو الفتوح ومحمد بكر وعمر كيلاني وطارق سعد وصباح العواد.

شارك في اعمال القافلة مواهب الشوربجي رئيس لجنة المرأة بالوفد وذلك في تنظيم الكشف علي السيدات وتقديم المساعدة للمرأة وضمان حصول المرأة علي اكبر قدر من الرعاية الصحية.

الأطباء المشاركون

الدكتور احمد عصام استاذ المخ والاعصاب، والدكتور محمد نصر استاذ جراحة القلب والدكتور مصطفي كامل بدوي استشاري النساء والولادة وصاحب ومدير مستشفي بدوي بالهرم، والدكتور سامح يوسف استاذ الباطنة والاستاذ الدكتور جمال هادي قنديل أنف واذن وحنجرة والاستاذ الدكتور هشام نبيل استاذ الاطفال والدكتور عبد الله الشيخ استاذ جراحة العظام والدكتور حسني خيري استاذ المسالك البولية والدكتور محمود عزيز استاذ الجراحة العامة والدكتور حسام قنديل استاذ الجراحة العامة والدكتور هشام بكر استاذ الجراحة العامة.

عدد الحالات المستفيدة

تم توقيع الكشف علي 187 حالة عظام وعدد 40 حالة قلب والمسالك البولية 56 حالة والباطنة 427 حالة والمخ والاعصاب 113 حالة والجراحة العامة 42 حالة والاطفال 214 والانف والاذن والحنجرة 105 حالات والنساء والولادة 37 حالة والجراحة العامة 9 حالات.

أهم الاخبار