أبو الغيط: قمة الخرطوم تحسم الاستفتاء

محلية

الاثنين, 20 ديسمبر 2010 12:08
كتبت: سحر ضياء الدين

قال وزير الخارجية أحمد ابو الغيط :إن القمة الثلاثية التي ستعقد غدا الثلاثاء في الخرطوم بين الرؤساء: مبارك والقذافي والبشير "سوف تبحث نتائج الجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى التقريب بين شريكي السلام للتوصل إلى تسوية للقضايا العالقة

بما في ذلك موضوعات أبيى والمواطنة وترسيم الحدود وتقاسم عوائد النفط، كما ستتناول الرؤية المصرية الليبية لمرحلة ما بعد إجراء الاستفتاء وسبل دعم الشريكين فى تسوية باقى القضايا بما يؤمن علاقات قوية بينهما أياً كانت نتائج الاستفتاء".

 

وأضاف أبو الغيط : أن الرئيس مبارك سوف يبحث مع شريكى السلام سبل إقامة علاقات قوية بين شمال

السودان وجنوبه تستند إلى اعتبارات المصلحة المشتركة فى الحفاظ على السلام والاستقرار وتحقيق التنمية الاقتصادية، بحيث يعمل الطرفان سوياً على ترجمة الروابط والمصالح القائمة بينهما من خلال الاتفاق على أطر التعاون المستقبلى فى مختلف المجالات السياسية والتنموية والاقتصادية والاجتماعية، وبما يسهم فى تنمية شمال السودان وجنوبه، ويعزز فرص إقامة علاقات تعاون مع دول الجوار تتأسس على اعتبارات التاريخ المشترك والمستقبل الواحد

وأوضح وزير الخارجية أن القمة سوف تبحث كذلك جهود إحلال السلام وتحقيق التسوية السياسية الشاملة في

دارفور، وذلك عبر تشجيع كافة الحركات الدارفورية إلى سرعة الانخراط في مفاوضات السلام الحالية وتوقيع اتفاق السلام المنشود.

ويقوم الرئيس حسنى مبارك بزيارة إلى الخرطوم غدا الثلاثاء 21 ديسمبر 2010 لعقد قمة مع العقيد معمر القذافى قائد الثورة الليبية والرئيس عمر البشير رئيس السودان، وبحضور الفريق أول سلفاكير ميارديت النائب الأول للرئيس السودانى ورئيس حكومة جنوب السودان، بهدف دعم جهود الشريكين السودانيين للتوصل إلى اتفاق حول المسائل العالقة فى تنفيذ اتفاق السلام الشامل.

وذكر وزير الخارجية أن هذه القمة تأتى بناء على إدراك من القادة المشاركين فيها لمدى أهمية التطورات التي يمر بها السودان في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخه الحديث مع بدء العد التنازلي لموعد الاستفتاء على مصير جنوب السودان واستحقاقات مرحلتى ما قبل وما بعد الاستفتاء.

 

 

أهم الاخبار