رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مطالب العمال المؤقتين بالآثار تهدد بغلق الأماكن السياحية

محلية

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 14:08
الأقصر– حجاج سلامة وأحمد فنجان:

تسود حالة من القلق والترقب بين الأوساط السياحية بالأقصر بعد تهديدات أطلقها المئات من العمال المؤقتين بالآثار بتنظيم وقفات احتجاجية أمام المناطق الأثرية المصرية في الأقصر وأسوان والجيزة والوادي الجديد وغلق تلك المناطق في وجوه زوارها من السياح بعد غد الخميس 16 من شهر يونيه الجاري وذلك ضمن مجموعة من الاحتجاجات التي يقوم بها العمال المؤقتون للضغط على المسئولين بوزارة الدولة للآثار للاستجابة لمطالبهم الفئوية و من أهمها المطالبة

بتثبيتهم وتحويلهم من عمالة مؤقتة إلى عمالة دائمة .

وقد عارض العشرات من العاملين المؤقتين في آثار الأقصر مقترح غلق المناطق الأثرية وأكدوا أنهم سيتصدون لأية محاولة تهدف لغلق المناطق الأثرية أمام السياح

مطالبين المسئولين بالاستجابة للمطالب العادلة لهم ولزملائهم

وكان العمال المؤقتون قد دعوا إلى وقفة احتجاجية أمام المناطق الأثرية وغلقها

وذلك استكمالا لحملة احتجاجات كانوا قد بدأوها بمختلف المناطق

الأثرية قبل أسبوعين احتجاجا على عدم تثبيتهم رغم مرور مابين 10 و15 عاما على التحاقهم بالعمل.

وتصاعدت احتجاجات العمال المؤقتين بآثار الأقصر على عدم تثبيتهم من تظاهرات إلى إضراب عن الطعام حيث دخل 40 من العمال في إضراب عن الطعام لمدة ثلاثة أيام ثم فضوه بعد وعود بتثبيتهم

ويطالب المحتجون من عمال الآثار المؤقتين بتطبيق القانون الذي ينص على تثبيت كل من مر عليه 3 سنوات في العمل بشكل مؤقت مشيرين إلى أن عدد العمال الموسميين والمؤقتين الذين ينظرون التثبيت بآثار الأقصر ومنطقة مصر العليا 3 آلاف عامل وموظف ومفتش آثار.

أهم الاخبار