بحيرة ناصر‮.. ‬وكر لتهريب السلاح والمخدرات وتجارة الأطفال

محلية

الجمعة, 27 مايو 2011 17:12
أسوان ـ أحمد الزيات‮:‬

أثار خبر اختفاء وخطف الأطفال في‮ ‬بحيرة ناصر وإكراههم علي‮ ‬العمل القسري‮ ‬وانتهاكهم جنسيا مخاوف العديد من الأوساط بمحافظ أسوان خاصة مع وجود العديد من بلاغات الاختفاء للأطفال‮.‬

كانت المحامية أسماء إسماعيل رئيس مؤسسة كارت أحمر لمكافحة عمالة الأطفال قد تقدمت اليوم ببلاغ‮ ‬للمحامي‮ ‬العام لنيابات أسوان المستشار بهاء الوكيل‮ ‬يتهم فيه الصيادين الثلاثة المتهمين ووالدهم بقتل الأطفال الثلاثة‮: ‬عرفة جمال محمد ـ‮ ‬16‮ ‬سنة ـ ومحمود جميل أحمد ـ‮ ‬12‮ ‬سنة ـ وأحمد رجب ـ‮ ‬19‮ ‬سنة‮.‬

تحرر البلاغ‮ ‬برقم‮ ‬831‮ ‬عرائض كلي‮ ‬أسوان وضبط واحضار شقيقهم الثالث رمضان كامل عبدالصادق،‮ ‬كانت المؤسسة قد كشفت في‮ ‬دراسة أجرتها عن عمالة الأطفال في‮ ‬بحيرة ناصر عن انتشار ظاهرة عمالة الأطفال داخل بحيرة ناصر في‮ ‬ظروف‮ ‬غاية الخطورة والوعورة وهذه الأعمال تصل الي‮ ‬حد

السخرة‮.‬

كما كشفت الدراسة عن انتشار تجارة المخدرات وتجارة السلاح داخل بحيرة ناصر‮. ‬التقت‮ »‬الوفد‮« ‬أهالي‮ ‬الأطفال المجني‮ ‬عليهم والمختفين داخل بحيرة ناصر حيث أكدت السيدة سعدية محمد حسن والدة المجني‮ ‬عليه محمود جميل أحمد ـ‮ ‬12‮ ‬سنة ـ بأنها تقدمت ببلاغ‮ ‬لمؤسسة كارت أحمر لمكافحة عمالة الأطفال بخصوص احتجاز ابنها لدي‮ ‬الصيادين المتهمين كامل عبدالصادق وأولاده كما تقدمت بلاغ‮ ‬لقسم ثاني‮ ‬أسوان حيث تم تحرير محضر بالواقعة تحت رقم‮ ‬110‮ ‬إداري‮ ‬القسم وتمت إحالة المحضر لنيابة المركز التي‮ ‬قررت ضبط وإحضار المتهمين‮.‬

وقالت إن‮ ‬ياسر كامل عبدالصادق أحد أبناء الصياد المتهم بأنه تسلم الأطفال من ذويهم لإلحاقهم بالعمل لديه في‮ ‬بحيرة ناصر اعترف بأن

الأطفال موجودون لديه في‮ ‬البحيرة للعمل ثم أنكر ذلك أمام النيابة‮.‬

ويقول أبوالعينين جميلي‮ ‬شقيق المجني‮ ‬عليه محمود جميلي‮ ‬بأنني‮ ‬طلبت من الصياد الذي‮ ‬أخذ شقيقي‮ ‬للعمل لديه أن‮ ‬يحضره لقضاء إجازة شهر رمضان الماضي‮ ‬معنا وبعد مرور أسبوع أخبرنا بأن شقيقي‮ ‬هرب مع زملائه‮.‬

ويضيف أبوالعينين جميلي‮ ‬قائلا‮: ‬ذهبت الي‮ ‬المنطقة التي‮ ‬يعمل بها هؤلاء الصيادون في‮ ‬بحيرة ناصر داخل خدر السكر ووجدت الصيادين‮ ‬يعملون دون أي‮ ‬اكتراث ولم أجد شقيقي‮ ‬فأخبرت أجهزة المباحث التي‮ ‬انتقلت الي‮ ‬بحيرة ناصر وألقت القبض عليهم وقررت حبسهم وإحالتهم لمحكمة جنايات أسوان‮.‬

وتقول أسماء إسماعيل المحامية إنها عدلت بلاغها من حالة اختفاء الي‮ ‬القتل لوجود أدلة جديدة تشير الي‮ ‬ذلك ومنها وجود ملابس الأطفال الثلاثة في‮ ‬عشش الصيادين ووجود معلومات متواترة وصلت لأهالي‮ ‬المجني‮ ‬عليهم تؤكد قتل الأطفال وإلقاءهم للتماسيح المتوحشة في‮ ‬أعماق بحيرة ناصر‮.‬

وطالبت أسماء إسماعيل رئيس كارت أحمر بضرورة بسط نفوذ الدولة علي‮ ‬بحيرة ناصر لأنها أصبحت تمثل بؤرة لتهريب السلاح والمخدرات والجديد في‮ ‬الأمر هو تجارة الأطفال والرقيق‮.‬

 

أهم الاخبار