رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العايدي: مصريون يحاولون صهينة تاريخنا

محلية

الاثنين, 23 مايو 2011 22:21
كتبت- رشا حمدي:



قدم د. عبد الرحمن العايدي رئيس الإدارة المركزية لاثار مصر الوسطي عدة بلاغات بالوثائق و المستندات للنائب العام ضد زاهي حواس وزير الأثار , و يحذر فيها من أن تاريخ مصر و أثارها يتعرض للتشويه و الضياع و السرقة و أن هناك اتجاهات غير قومية داخل مصر تستهدف تزوير التاريخ و صهينة الفراعنة و قال في برنامج "محطة مصر" علي قناة "مودرن حرية" اليوم أن بداية تدمير تاريخ مصر بدأت عندما تعاقدت الجمعية الجغرافية الامريكية و التي تهتم بالجغرافيا و شئون البيئة

علي الاشراف وادارة جميع المشروعات و الأبحاث الأثرية في مصر منذ عام 2002 , وبدأت المسرحية الهزلية لهذه الجمعية عندما قامت الجمعية بإدخال الإنسان الالي للهرم الأكبر بحجة الكشف عن كنوزه و لكن الحقيقة كانت أنهم يريدون الكشف عن مزامير داوود و ألواح التوراة داخل الهرم لإثبات ان بناة الأهرام هم اليهود.

و أضاف أن هذه الجمعية التي تعاقد معها وزير الأثار زاهي حواس و يتقاضي منها ملايين الدولارات سنويا كما هو موثق في مستندات

و ضرائب الجمعية المنشورة علي الانترنت تهدد الامن القومي المصري لأنها تقوم بفحص موميات ملوك الفراعنة المصريين و تركز خاصة علي ملوك الاسرة ال18 التي ينتمي اليها توت عنخ أمون و أخناتون لتخرج و تؤكد أن توت عنخ أمون يرجع لأصول غرب أوربية.

و طالبت الجمعية اجراء مقارنات بين الأحماض النووية لموميات الفراعنة و المصريين المعاصريين ,و نتائج هذه الأبحاث مستحيل أن تكون دقيقة و بالتالي سيكون نتائجها أن الفراعنة غير مصريين.

و يذكر أن رئيس هذه الجمعية و أحد مؤسسيها هو رجل الأعمال اليهودي ماردوخ و الذي يجمع من وراء العمل في الأثار المصرية مئات المليارات و معروف بكراهيته لمصر و محاولته قبل ذلك شراء التراث الغنائي و السيتمائي لمصر.

أهم الاخبار