الصحة: 40% من المصريين مصابون بضغط الدم

محلية

السبت, 25 مايو 2013 12:47
الصحة: 40% من المصريين مصابون بضغط الدم

أطلقت وزارة الصحة والسكان ،اليوم ، حملة تحت شــــعار "إضبط ضغطك تضبط حياتك" والغرض منها هو زيادة الوعى والتشجيع على تغيير السلوكيات المتعلقة بالوقاية الأولية من ارتفاع ضغط الدم وتحسين فرص الكشف المبكر عنه وتعزيز المعالجة الفعالة للمرضى.

وقال الدكتور "محمد مصطفى حامد" وزير الصحة خلال كلمته التى ألقاها بمناسبة الاحتفال باليوم العالمى للصحة: إن الوزارة تركز هذا العام على مكافحة  الأمراض غير المعدية وخاصة مرض ارتفاع ضغط الدم تحت شعار " إضبط ضغطك تضبط حياتك ، فعلى الصعيد العالمى تقدر حالات الوفاة الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم بحوالى 7,5 مليون حالة وفاة سنويا ، وهو ما يمثل أكثر من 12% من إجمالى الوفيات، وتقدر منظمة الصحة  العالمية ان إرتفاع ضغط الدم يصيب حوالى 40% من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 سنة وما فوق.

وأضاف " حامد " أنه طبقا لنتائج المسح الصحى المتدرج للأمراض غير المعدية الذى تم إجراؤه عام

2011 والذى أطلق فى ديسمبر الماضى بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ، فإن عدد المصابين بإرتفاع ضغط الدم فى مصر يقدر بنحو 40% فى الفئة العمرية من 15 إلى 65 سنة.

وتابع: "تعمل وزارة الصحة جاهدة من أجل وضع إستراتيجية لمكافحة الأمراض غير المعدية حيث تتضمن هذه الخطة مكافحة الأمراض الخمس المزمنة وهى ، السرطان ، والسكرى ، وأمراض الجهاز التنفسى المزمنة ، وأمراض الفم ، إضافة إلى مكافحة عوامل الخطورة الأربعة المسببة لتلك الأمراض وهى ، التدخين ، والعادات الغذائية غير الصحية ، وشرب الكحول ، وعدم ممارسة الرياضة.

من جانبها قالت الدكتورة "عبير بركات" مساعد وزير الصحة للطب الوقائى: إن انتشار مرض ارتفاع ضغط الدم بين المصريين ،يدق ناقوس خطر  يدعو للتدخل السريع لمواجهة هذا الخطر الذى يهددنا جميعاً .

وأضافت  أن ما يطمئن هو أن مكافحة الأمراض الغير معدية من السهل العمل عليها من خلال اتباع المواطن نمط حياة صحى كتجنب التدخين و ممارسة الرياضة و الحفاظ علي الوزن المثالي و تناول الغذاء الصحي،
مشيرة إلى  أن الخطوة الأولى للتصدى لهذه الأمراض المزمنة هو رفع الوعي المجتمعي حول خطورتها والعوامل المؤدية لها و كيفية الوقاية منها.

وأوضحت أن ارتفاع ضغط الدم يسمى "القاتل الصامت" لأنه في معظم الحالات لا تصاحبه أعراض، وكثير من المصابين لا يتم تشخيصهم في الوقت المناسب، مؤكدة على أهمية القياس المنتظم لضغط الدم. حيث إن التشخيص المبكر والمعالجة الصحيحة تقلل من خطر النوبات القلبية والمضاعفات الأخرى.

وأوضحت أن الإصابة بأمراض القلب أصبحت شائعة بين الشباب بعد أن كان لا يعاني منها إلا كبار السن. نتيجة تغير أنماط حياة الناس ونتيجة التغيرات الديموجرافية والعمرانية مما أدى لانتشار البدانة و زيادة الوزن والتدخين وغيرها من السلوكيات غير الصحية في مجتمعنا و خصوصا بين الشباب.

وقالت: "لأن الوقاية خير من العلاج، علينا جميعا تجنب عوامل الاختطار المؤدية كالعوامل السلوكية والتي تتعلق بأسلوب الحياة، ومنها التدخين والنظام الغذائي غير الصحي، والإفراط في تناول الملح، و عدم ممارسة الرياضة، وزيادة الوزن، والبدانة، وتعاطي الكحول.ِِ

أهم الاخبار