رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إضراب أطباء "قويسنا المركزى"

محلية

الأحد, 22 مايو 2011 16:41
كتبت - سمر مجدي:


أضرب اليوم الأحد أكثر من 250 طبيباً بمستشفى قويسنا المركزي بالمنوفية عن العمل بالمستشفى لحين إخلاء سبيل طبيب تخدير تم حبسه احتياطيا على ذمة التحقيقات حول واقعة قتل خطأ وإهمال طبي.

وطالب المعتصمون المجلس العسكري بالتدخل لمنع حبس زميلهم احتياطيا على ذمة قضايا الإهمال الطبي والقتل الخطأ، مؤكدين عدم فض اعتصامهم وإضرابهم عن العمل لحين الإفراج

عن زميلهم.

وكانت النيابة العامة بمدينة قويسنا قد أمرت بحبس د. محمد عبد الحليم عطالله استشارى التخدير بمستشفى قويسنا المركزى يوم الأحد 15 مايو الماضي 4أيام على ذمة التحقيقات فى واقعة وفاة مريض أثناء إجراء عملية جراحية له، ثم تم التجديد له بمعرفة قاضي المعارضات لمدة 15

يوما ابتداء من يوم الخميس الماضي، وهو ما استنكره أطباء المستشفى واعتبروه تعسفا من النيابة العامة فى حق زميلهم وجميع الأطباء الذين باتوا – على حد تعبيرهم – مهددين بالحبس فى حالة الخطأ.

وقال د.كارم بشر أخصائي النساء والولادة بمستشفى قويسنا المركزى.. "إضرابنا اليوم عن العمل ليس بسبب الاعتراض على حبس د.محمد احتياطيا فحسب وإنما على حبس الطبيب احتياطيا، فالطبيب بشر ولابد للبشر أن يخطأ لشىء خارج عن إرادة الطبيب ويحدث فى كل دول العالم.

أهم الاخبار