بدء إجراءات إنشاء مدينة وجامعة زويل

محلية

الأحد, 22 مايو 2011 14:55
كتب – زكى السعدنى :


أكد د.عمرو سلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا ورئيس جمعية الهندسة الإدارية أن قطاع التعليم في مصر قطع شوطاً طيباً على طريق الجودة من خلال إنشاء الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.

وأشار إلي الحاجة لاستمرار الجهود حتي تصبح الجودة واقعاً معيشياً، في كل منتج يحمل اسم مصر.

جاء ذلك فى كلمة الوزير خلال افتتاحه للمؤتمر الذي تقيمه جمعية الهندسة الإدارية تحت عنوان " تكامل الهندسة والإدارة لانطلاق

التنمية" والذي بدأت اعماله أمس السبت .

وأشار الوزير إلى أهمية الاستفادة من الكفاءات المصرية المهاجرة ولاسيما في مجالات العلوم الحديثة وتطبيقاتها.

وأكد اتخاذ الوزارة منذ أيام الخطوات التشريعية لإنشاء مدينة وجامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا، برئاسة د.أحمد زويل، وأعرب عن ثقته فى أنها ستكون نموذجاً يحتذى في الاستفادة من خبرات وقدرات أبناء مصر في الخارج، الذين يحرصون

على وضع خبراتهم ومكانتهم الدولية في خدمة الوطن .

وقال "إننا نحتاج إلى تكرار هذه التجربة الرائدة في صورة مشروعات قومية كبرى في مجالات الإدارة، والتنمية المستدامة، والعلوم الهندسية، وبصفة خاصة الإنشاء والتعمير.

وأوضح أن هذه المشروعات سوف توفر فرص عمل وتدريب للخريجين، بحيث تمثل حلاً فاعلاً لمشكلة البطالة بما ينعكس عائدها على صالح المواطنين والمجتمع.

وأشار الوزير إلى أهمية توجيه البحوث والابتكارات لخدمة عملية التنمية الوطنية، موضحاً أن وزارة التعليم العالي وضعت خطة للبعثات تستهدف التوسع في إيفاد طلاب الجامعات المصرية إلى جامعات العالم المتقدم في التخصصات التي تخدم عملية التنمية.

أهم الاخبار