رصف جامعة الزقازيق مرهون بالزيارات الرسمية

محلية

الجمعة, 10 ديسمبر 2010 16:58
الشرقية‮: ‬جمال الملاح

أصبح الطريق والمدخل الرئيسي لمدينة الزقازيق وهو الطريق المعروف باسم طريق الجامعة في‮ ‬حالة‮ ‬يرثي‮ ‬لها من التصدع والانهيار ويعتبر من أكثر الطرق الحيوية والطريق الرئيسي‮ ‬للمدينة والمؤدي‮ ‬إلي‮ ‬الجامعة،‮ ‬ورغم أن الطريق قصير حيث لا‮ ‬يتجاوز طوله كيلو متراً‮.. ‬إلا أنه‮ ‬يبدو طويلاً‮ ‬بسبب تهالكه وتآكل

الرصف،‮ ‬والذي‮ ‬يقع في‮ ‬المنطقة بين مزلقان خط السكة الحديد المتجه إلي‮ ‬القاهرة حتي‮ ‬كوبري‮ ‬الدقهلية‮ - ‬طريق ميت‮ ‬غمر‮.‬

وتمر عليه سيارات النقل العملاقة،‮ ‬والنقل الخفيف المتجهة إلي‮ ‬ميت‮ ‬غمر وطنطا‮. ‬وقد تحول الطريق إلي‮ ‬مطبات تعمل علي‮

‬اختلال توازن السيارات‮.‬

وقد ظهر الطريق في‮ ‬أسوأ حالاته ودبت فيه مظاهر الإهمال‮. ‬ورغم رصفه عدة مرات لحالات ضرورية ووقتية كزيارة وزير‮.. ‬إلا أنه سرعان ما‮ ‬يعود إلي‮ ‬أصله وتظهر به المطبات والتكسيرات من جديد،‮ ‬الطريق‮ ‬يناشد المسئولين سرعة رصفه وترميم أجنابه لأنه عنوان مدينة الزقازيق‮.. ‬وطريق جامعتها ومدخلها الرئيسي‮.‬

ولايزال‮ ‬يرفعون أيديهم بالدعاء أن‮ ‬يمر المحافظ أو وزير علي‮ ‬الطريق حتي‮ ‬يأمر برصفه‮.‬

 

أهم الاخبار