تضارب في "الصحة" حول إنفلونزا الخنازير

محلية

الخميس, 09 ديسمبر 2010 19:11
كتب : محمد السويدى

كشفت التصريحات المتضاربة لمساعدى وزير الصحة فى وسائل الاعلام بشأن عودة فيروس انفلونزا الخنازير من جديد و إصابته لعدد محدود من المواطنين عن وجود حالة من التخبط وسوء إدارة فى أزمة انفلونزا الخنازير ومن قبلها انفلونزا الطيور .

ففى الوقت الذى أكد فيه الدكتور نصر السيد مساعد أول وزير الصحة للطب الوقائى قبل نحو 3أسابيع فى الصحف القومية و بالتحديد فى عدد روزاليوسف الصادر فى 18 نوفمبر على عدم عودة مرض انفلونزاالخنازير خلال فصل الشتاء.

 

ولفت إلى أن المرض أصبح موسميا مثل الإنفلونزا العادية و هى تصريحات متماشية مع ما أعلنته منظمة الصحة العالمية فى اغسطس الماضى بأن الإنفلونزا لم تعد فى مرحلتها السادسة المعروفة بانفلونزا الخنازير، و أنه تحول إلى فيروس عادى ، رغم هذه التأكيدات بانقضاء موجة انفلونزا الخنازير أطلقت وزارة الصحة عددا من البيانات و التصريحات على لسان متحدثها الرسمى الدكتور عبد الرحمن شاهين تفيد بإصابة 70حالة بانفلونزا الخنازير خلال الأيام القليلة الماضية  و هو ما سبب ذعرا لدى المواطنين متسائلين نصدق من .. منظمة الصحة العالمية و نصر السيد أم نصدق الدكتور عبد الرحمن شاهين !!

مصادر مطلعة بقطاع مكتب وزير الصحة طلبت عدم ذكر اسمها اشارت الي تناقض فى موقف الوزارة حيال تعاملها مع انفلونزا الطيور و كذلك انفلونزا الخنازير ، وتضارب تصريحات شاهين و السيد ، وكلامها يعمل

وفق المعلومات المتاحة إليه و إن كانت تصريحات الدكتور نصر السيد هى الأكثر قربا للحقيقة باعتباره طبيبا متخصصا فى الأوبئة و الطب الوقائى ، و لكن الدكتور عبد الرحمن شاهين ليس طبيبا و لكنه صيدلى.

و أضافت المصادر : هذه التصريحات المتضاربة لفتت انتباه الدكتور حاتم الجبلى و أعطى تعليماته بأن يكون الحديث عن إنفلونزا الخنازير تحت مسمى الانفلونزا المستجدة ورغم هذا لاتزال تصريحات مساعدى الوزير كما هى مسببة لغطا و ذعرا لدى الجمهور .

من ناحيته شدد الدكتور شهاب عبد الحميد الأمين العام المساعد لاتحاد البيطريين العرب و عضو مجلس نقابة البيطريين بمصر على خلو مصر من وباء انفلونزا الخنازير وقال إن  المرض الموجود حاليا هو انفلونزا عادية يصاب بها جميع المصريين فى فصول السنة و تزداد ذروتها فى فصل الشتاء خاصة  أن شتاء هذا العام سياتى قارسا وفقا لتصريحات مسئولى الأرصاد الجوية و بالتالى لا مجال من أساسه لتصديق وصف الدكتور عبد الرحمن شاهين بحالات الانفلونزا العادية بأنها انفلونزا خنازير و علينا أن نصدق ما قاله نصر السيد فى السابق و ما اكدته منظمة الصحة العالمية بشأن زوال المرض ، كما أكد

شهاب على أن هذه التصريحات تم إطلاقها عن عمد بعد انتهاء انتخابات مجلس الشعب لإلهاء الناس عن الحديث فى فساد العملية الانتخابية و تزويرها ،

لم يخف شهاب عبد الحميد قلقه من استمرار التعاطى بلقاحات إنفلونزا الخنازير خاصة  أن خبراء الدواء و الأمصال فى مصر و العالم أكدواعدم جدوتها لمن يأ خذها و من ثم فإن إصرار وزارة الصحة على أخذ المواطنين للقاح يأتى بهدف التخلص من اللقاحات التى تم استيرادها العام الماضى بأكثر من خمسة ملايين جرعة .

وجهة نظر أخرى تبناها أحد مسئولى الحميات بمستشفيات وزارة الصحة على اختفاء فيروس انفلونزا الخنازير من دول العالم جميعا و الفيروس الموجود حاليا هو انفلونزا موسمية يتطلب علاجها أخذ السوائل الدافئة و مضاد حيوى و خافض للحرارة و ليس أكثر و بالتالى إدعاءات مسئولى وزارة الصحة بشأن استمرار المرض فى الوجود ليست صحيحة  ،و ربما تسببت تسريبات عن تشكيل وزارى محدود قد يشمل  وزير الصحة في دفع المسئولين الحاليين بالوزارة لطرح فكرة عودة انفلونزا الخنازير من جديد و حتمية وجود خطة جديدة للقضاء عليها و بالتالى استمرار الوزير الجبلى فى منصبه.

ورغم الجدل القائم حول وجود انفلونزا الخنازير من عدمه و مسماها الجديد ،نجد اتفاقا قائما حول استمرار وجود انفلونزا الطيور في مصر ،و تحولها إلى وباء متوطن لن يخرج قبل عدة سنوات حسبما أكد الدكتور السيد أبو زيد استشارى طب الأطفال و الذي واصف  انفلونزا الطيور بانها ليست خطيرة وان الـ 37  حالة التى توفيت حتى الآن فى مصر كان لها تاريخ مرضى بخلاف انفلونزا الطيور، و لكن علينا أن نحافظ على صحة أطفالنا من عدوى الحضانات و المدارس و كبار السن من نزلات البرد الشديدة .

أهم الاخبار