مظاهرات الإسكندرية منقسمة بشأن الزحف لفلسطين

محلية

الجمعة, 13 مايو 2011 15:00
الإسكندرية– شيرين طاهر:


وقعت انشقاقات فى مظاهرة الإسكندرية حول الزحف لفلسطين من عدمه ففي حين طالب السلفيون بالزحف لإسرائيل رفض الإخوان، وطالبوا بالاهتمام بمطالب الثورة أولا.

واحتشد أكثر من 300 ألف سكندري أمام السفارة الإسرائيلية برشدى بالإسكندرية استجابة لجمعة الزحف والوحدة الوطنية، مؤكدين علي أن المصريين قضيتهم الأولي هي القضية الفلسطينية وأن الثورة المصرية ستحرر فلسطين من أيدي العدو الصهيوني.

وندد المتظاهرون بأحداث امبابة ودعوا إلي الوقوف ضد فلول النظام البائد الذين يقومون بإشعال الفتنة الطائفية. كما طالبوا بضرورة

وحدة الشعب المصري وتكاتفه كما كان أيام الثورة . وردد المتظاهرون هتافات منددة ضد نائب رئيس الوزراء يحيى الجمل، ودعوات لإقالته بسبب تصريحاته الأخيرة.

كذلك وقع انشقاق في مظاهرة أخرى تابعة للشيخ المحلاوى دعا فيها إلى تحرير فلسطين، وقال مخاطبا المتظاهرين: إيها المسلمون أمانة كبيرة في أعناقكم هى أمانة تحرير فلسطين وهي أكبر من أمانة السموات والأرض لان الانبياء سلموا الرسول محمد (صلى

الله عليه وسلم) الراية ونحن من استلمناها.

أما المظاهرة الاخرى التابعة للإخوان المسلمين فدعوا الى عدم الزحف الى فلسطين وقالوا: إن الفصائل الفلسطينية أكدت علي نجاح الثورة المصرية يأتي في المرتبة الأولى لأنه بهذا النجاح ستحرر فلسطين عندما تعود مصر لدورها الرائد وظل المتظاهرون أمام قنصلية إسرائيل يدعون المواطنين إلى الانضمام اليهم للوقوف ضد الأعداء وأعوان الحزب الوطنى الذين يحاولون إهدار الثورة .

وردد المتظاهرون هتافات: "الله أكبر" عندما علموا بخبر قرار حبس سوزان مبارك زوجة الرئيس المخلوع وطالب المتظاهرون النائب العام بسرعة الحكم على مبارك وأعوانه ودعوا إلى إدخال مبارك السجن مثله مثل أى مواطن اخطأ ويلزم أن يعاقب.

أهم الاخبار