خراب المزارع السمكية بالقنطرة

محلية

الثلاثاء, 07 ديسمبر 2010 17:16
الإسماعيلية: ‬السيد عبدالسميع


يعاني‮ ‬مزارعو الكيلو‮ ‬17‮ ‬بالدواغرة بالقنطرة‮ ‬غرب من تمسك المسئولين عن مشروع الثروة السمكية،‮ ‬بالاستمرار في‮ ‬إقامة مزارع سمكية بالقرب من تلك الزراعات‮. ‬أكد المزارعون أنه رغم وجود توصية من المجلس الشعبي‮ ‬المحلي‮ ‬لمحافظة الإسماعيلية الصادرة في‮ ‬2010‭/‬1‭/‬11‮ ‬بشأن وقف استخراج التصاريح الخاصة بإقامة المزارع السمكية في‮ ‬المناطق المتخللة للأراضي‮ ‬الزراعية وإلغاء الموافقات الصادرة من إدارة الصرف الزراعي،‮ ‬وأيضا تقرير لجنة معاينة علي‮ ‬الطبيعة للمزارع السمكية قامت بها لجنة من المجلس المحلي‮ ‬لمدينة القنطرة‮ ‬غرب بتاريخ‮ ‬1990‭/‬1‭/‬23‭.‬‮ ‬وجاء قرار المجلس الشعبي‮ ‬لمدينة القنطرة‮ ‬غرب بالتأكيد علي‮ ‬عدم التصريح بإقامة مزارع سمكية داخل الأراضي‮ ‬الزراعية أو بجوارها‮. ‬وعرض التقرير الشكاوي‮ ‬العديدة من بوار أراضيهم وضياع المحصول بسبب هذه المزارع السمكية‮. ‬جاء في‮ ‬تقرير المعاينة أنه توجد برك موجودة بالمنطقة مؤخرة من الثروة السمكية ولم تحصل علي‮ ‬الموافقة النهائية بالتشغيل لعدم موافقة الري‮ ‬والزراعة حتي‮ ‬تاريخه،‮ ‬في‮ ‬حين ان مندوب الثروة السمكية قرر

ان هناك بركاً‮ ‬أخري‮ ‬تم رفعها بدائرة المركز بقصد تأجيرها‮. ‬كما جاء في‮ ‬التقرير أنه توجد زراعات فعلية حول هذه البرك من جميع الجهات‮. ‬وقد تم حصر المزارعين بجوار هذه البركة وعددهم‮ ‬70‮ ‬مزارعا طبقا لكشوف حصر الزراعة المقدمة من مدير الإدارة الزراعية‮. ‬أيضا تبين للجنة وجود بعض الائتلاف الفعلي‮ ‬في‮ ‬الزراعات القائمة والمجاورة لهذه البرك‮.‬

كما تبين للجنة ان هذه البرك في‮ ‬العادة أقل من مستوي‮ ‬مياه ممرات الصرف الزراعي‮ ‬واستخدامها كمزارع سمكية‮ ‬يلزم تغذيتها بالمياه مما‮ ‬يجعلها بنفس مستوي‮ ‬مياه الصرف في‮ ‬الممرات المائية وكذلك تزداد مساحة المسطحات المائية التي‮ ‬يترتب عليها بالضرورة التسرب للأراضي‮ ‬الزراعية وارتفاع الرشح والملوحة بها وبعد عرض التقرير جاء التأكيد علي‮ ‬قرار المجلس بعدم التصريح بإقامة مزارع سمكية بدائرة مركز القنطرة‮ ‬غرب بجوار الأراضي‮

‬الزراعية أو المتداخلة معها‮.‬

وأكد المزارعون ان هذه القرارات الشعبية صدرت منذ سنوات‮.. ‬لكن المسئولين عن مشروع الثروة السمكية مازالوا‮ ‬يؤجرون هذه البرك رغم انه لا‮ ‬يوجد فيها أسماك أصلا‮! ‬وهي‮ ‬للأسف لا تفيد سوي‮ ‬أنها تدمر زراعتنا المتداخلة بجوار تلك البرك‮.‬

وأكد المزارعون أن عددهم ارتفع في‮ ‬هذه المنطقة كما زادت الرقعة الزراعية وأصبح في‮ ‬منطقة الدواغرة آلاف الفدادين تزرع منذ‮ ‬20‮ ‬عاما وهذه الأراضي‮ ‬أملاك أميرية ونقوم بتسديد حق انتفاع منذ‮ ‬20‮ ‬عاما‮.. ‬لكن وجود المزارع السمكية تهدد تلك الزراعات‮. ‬كما أن تلك المزارع تزحف داخل الأرض المزروعة‮. ‬ورغم أنها ملك لهم إلا أنهم فوجئوا بتحرير محاضر ضدهم عن طريق الثروة السمكية‮. ‬وتعجب المزارعون من قيام من لا‮ ‬يملك بتحرير محاضر ضد المالك الأصلي‮.‬

وأكد المزارعون أنهم‮ ‬يزرعون هذه الأراضي‮ ‬ويقومون فيها منذ عشرين عاما وبها منازلهم كاملة الخدمات ويقيمون إقامة معلومة لجميع الجهات فأين كان مسئولو الثروة السمكية وقتها‮.‬

وناشد المزارعون وزير الزراعة التدخل لإنقاذهم من المحاضر التي‮ ‬تحررها الثروة السمكية ضدهم كما طالبوا بضرورة أن‮ ‬يبتعد مشروع الثروة السمكية عن عزبة الدواغرة بالكيلو‮ ‬17‮ ‬بالقنطرة‮ ‬غرب حتي‮ ‬لا تدمر الزراعات الموجودة والمشهود بنجاحها من خلال الحيازات الزراعية التي‮ ‬معنا‮.‬