مطالب شبابية بفتح ملفات الفساد بالإسماعيلية

محلية

الثلاثاء, 03 مايو 2011 21:31
كتبت – ولاء وحيد:

طالب شباب الإسماعيلية بفتح ملفات الفساد وسرعة التخلص من التنفيذيين الفاسدين على حد تعبيرهم والذين تورطوا في مخالفات مالية وإدارية وسياسية مع محافظ الإسماعيلية السابق اللواء عبد الجليل الفخراني أبرزها الفساد في قضايا إسكان الشباب ومسلسل إهمال المال العام في مصانع تدوير القمامة التي تعدت تكاليفها ملايين الجنيهات ولم تعمل والتحقيق في 200 مليون جنيه قيمة إنشاءات أربعة مستشفيات عامة ومركزية بالإسماعيلية لم تدخل حيز الخدمة منذ عشرات السنوات.

وكشف شباب الإسماعيلية والممثلين لعشرات من فرق العمل التطوعية والسياسية بالإسماعيلية في لقاء مع اللواء أحمد حسين مصطفى محافظ الإسماعيلية اليوم الثلاثاء عن تعرض الإسماعيلية في السنوات الخمس الماضية لحملة تشويه للمظهر الجمالي الذي تتميز به عن باقي محافظات مصر قادها المحافظ السابق .

وتصدرت مشاكل المخابز وتهريب الخبز خارج المحافظة وأزمة أنابيب البوتوجاز قائمة مشاكل المواطنين التي عرضوها على المحافظ .

وكان اللقاء شهد توترا حادا في الساعة الأولى من انعقاده بسبب قيام التنفيذيين بالمحافظة بدعوة مجموعة من شباب الحزب الوطني بدعوى أنهم من شباب الثورة، مما أثار غضب الشباب الذين طالبوا برحيلهم مرددين هتافات مما دفع المحافظ لطرد أعضاء لوطني وانسحاب التنفيذيين من القاعة وعلى رأسهم سكرتير عام المحافظة.

فيما أعلن المحافظ عن إصداره قرارات بمنع تعليق لافتتات باسمه في شوارع وميادين الإسماعيلية لاعتبارها إهدارا للمال العام، وأكد أن مجلس تحرير جريدة القناة وضع اسمه على ترويسة الجريدة قبل أن يحلف اليمين بتوليه المنصب وأكد أنه طالب مجلس التحرير بالحد من نشر الأخبار والصور التي تخصه.

وأكدت المناقشات أن تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات كشفت حجم عمليات الاستيلاء علي أراضي المنفعة العام داخل المحافظة وخاصة شرق قناة السويس وطالبت المناقشات بمحاسبة التنفيذيين والشعبين المتورطين في هذه المخالفات .

وذكر تقرير رقابي تصرف محافظ

الإسماعيلية في مساحة 100 فدان بشرق القناة لإنشاء فرع لجامعة سيناء الخاصة بالبيع بالمخالفة لأحكام قرار رئيس مجلس الوزراء رقم350 لسنة 2007 وتعليمات هيئة القوات المسلحة والتي تقضي بعدم جواز تملك الشركات أو المنشآت أي أراضي أوعقارات بشبه جزيرة سيناء بما فيها الأراضي الواقعة بها.

وقال الشباب إن التقارير تؤكد قيام إدارة التخطيط العمراني بالمحافظة بحصر كافة الأراضي الفضاء داخل كردون حي الشيخ زايد السكني والمنطقة الخامسة والمخصصة للمنفعة العامة بين العمارات السكنية بالأحياء في خطوة مرحلية لبيعها إلى عدد من المقاولين المنفذين لأعمال مشروع إسكان مبارك للشباب بمدينة المستقبل، وأن المحافظة قامت ببيع مساحة فضاء بالمنطقة الأولى بحي الشيخ زايد لأحد المقاولين المختصين بتنفيذ مشروع إسكان مبارك بمبلغ تعدى الـ 22 مليون جنيه رغم أن المساحة الفضاء المباعة مخصصة للملاعب المفتوحة لأبناء الحي .أيضا قيام محافظة الإسماعيلية ببيع مساحات أراضي مخصصة للمنفعة العامة تعدت مساحتها لنحو 15 ألف متر مربع في أماكن متفرقة لأحد المستثمرين بأسعار زهيدة دون الإعلان عنها حيث وصل أقصى سعر لبيع المتر فيها لنحو 500 جنيه للمتر في الوقت الذي تصل الأسعار في هذه المناطق لأكثر من أربعة آلاف جنيه واتهم المجلس التخطيط العمراني بالمحافظة بالتلاعب وإهدار المال العام وتعدي على حقوق المواطنين.

وذكرت مناقشات الشباب أن المساحات المخصصة والتي تم بيعها كانت مخصصة لإقامة مدارس ومنشآت حكومية. وأن هذه المساحات تم تخصيصها لجهات وإدارات خدمية بالمحافظة وتم عرضها للبيع بدون إعلان أو مزاد علني.

وأكدت مناقشات اللقاء أن هناك عشرات من ملفات الفساد يجب على محافظ الإسماعيلية الجديد البت فيها ومعاقبة التنفيذين المسئولين عن تمريرها وانتقدت المناقشات استمرار عدد من القيادات غير المؤهلة والمنتدبة من خارج الحكومة للعمل داخل الديوان بما يشكل أعباءً مالية على المحافظة.

أهم الاخبار