"سلام" يطالب قيادات المنيا بالانحياز للبسطاء

محلية

الثلاثاء, 03 مايو 2011 16:47
المنيا- أشرف كمال:

طالب سمير سلام محافظ المنيا مديري مديريات الخدمات ورؤساء الوحدات المحلية ورؤساء القرى والقيادات التنفيذية بتلبية احتياجات المواطنين وحل مشاكلهم، مع ضرورة الانحياز الكامل للمواطنين خاصة الفقراء والأولى بالرعاية لإعادة الثقة المفقودة بين المواطنين والقيادات التنفيذية المختلفة بالمحافظة.

وشهدت بداية الاجتماع الوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء 25 يناير .
وقال المحافظ: إن جولاته الميدانية بالقرى والمراكز منذ توليه شئون المحافظة كشفت له أن المواطنين لديهم بعض الاحتقان وعدم الرضا عن الدور الذي كانت تؤديه الدولة فيما مضى وهو ما يزيد المسئولية لدى القيادات التنفيذية المختلفة لإعادة تلك الثقة والتواصل مرة أخرى من أجل آفاق أرحب من الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والنهوض بمصرنا الغالية مؤكدا انه لا تهاون مع أي مسئول يثبت تقصيره في أداء مهام عمله لأن السلطات تقابلها مسئوليات.
وأضاف أنه تقرر حضور رؤساء القرى لأول مره بهدف مشاركة القاعدة الأساسية التي يبدأ من عندها الإصلاح والأكثر التصاقا بالمواطنين وخلق أجواء من التواصل المباشر مع المحافظ والقيادات التنفيذية وعرض أهم المشكلات والمقترحات الخاصة بتطوير العمل وتلبية احتياجات المواطنين.
وأشار سلام إلى أنه سيتم تنفيذ عدد من المشروعات التي تحقق رغبات المواطنين وتلبى تطلعاته خلال الفترة القادمة تشمل بناء وحدات سكنية جديدة بعد حصر كافة أراضى أملاك الدولة المتاحة والتي يمكن بناء وحدات جديدة عليها ، إضافة إلى إتاحة فرص عمل للشباب من خلال حسابات الصناديق الخاصة بالمحافظة والتنسيق مع القطاع الخاص والتنمية الصناعية داخل المحافظة.
وأعلن المحافظ أنه تم وقف التراخيص لسيارات التاكسي داخل المحافظة مع فتح التراخيص لسيارات السرفيس بين المراكز وذلك بعد تقدم العميد محمود بهير مدير إدارة المرور وإدارة المواقف بطلب لوقف ترخيص التاكسي بعد تزايد أعداده بشكل ملحوظ حيث بلغ إجمالي المرخص له 4108 تاكسي وحدوث حال من الزحام والاختناق المروري في بعض المناطق داخل المحافظة.
وقرر المحافظ تشكيل لجنة برئاسة السكرتير المساعد وعضوية رئيس هيئة الطرق رؤساء الوحدات المحلية ومدير إدارة المرور وأستاذ من كلية الهندسة لمراجعة كافة المشاكل والاختناقات المرورية
بالمراكز والمدن وإيجاد الحلول المناسبة لها.
وأشار الى أنه سيتم العمل والتنسيق بين المدارس الفنية والمصانع لتدريب الطلاب ضمن منظومة تطوير التعليم الفني لتخريج عمالة مؤهلة ومدربة لسوق العمل مشيرا إلى أنه ضرورة حصر كافة احتياجات المدارس الفنية خلال الفترة القادمة لتطويرها وربطها بسوق العمل مباشرة.
ومن جانبه أوضح عزت حمزة وكيل وزارة التموين انه تم دعم المحافظة بعدد 166 جوال دقيق جديد لتوفير الخبز المناسب للمواطنين وتلبية احتياجات المناطق المحرومة مشيرا إلى أن هناك حملات مكثفة على المخابز لضمان جودة الخبز المقدم ومنع تسرب الدقيق.
وأضاف أن المطاحن استلمت حتى الآن 13790 طن قمح منذ بدء توريد القمح فى 15 إبريل الماضي مشيرا إلى أنه يتم التنسيق مع بنك التنمية والائتمان الزراعي بإعداد كافة الأماكن الجاهزة لاستلام محصول القمح فوراً واتخاذ الإجراءات الكفيلة لمنع أي محاولات للغش.
وأشار حسن فولى كيل وزارة الزراعة إلى أن التعاون الزراعي والجمعيات الزراعية ستكون مسئولة عن توزيع الأسمدة ابتداء من الشهر الحالي بدلا من بنك التنمية والائتمان الزراعي مؤكدا أن هناك جهودا مكثفة لزيادة نصيب المحافظة من الأسمدة خاصة في تلك الفترة الزراعية الهامة بالمحافظة مشيرا إلى ضرورة توجيه المزارعين إلى سرعة توريد كميات القمح المنتج لديهم لشئون بنك التنمية دون التقيد.
وأوضح محمود وهدان وكيل وزارة التربية والتعليم أن هناك تنسيقا كاملا مع القيادات الأمنية والقوات المسلحة للاستعداد لإجراء الامتحانات والوقوف ضد أية محاولات للغش أو تسريب الامتحانات مشيرا إلى أنه تم تثبيت ونقل 7آلاف و500 من معلم مساعد إلى معلم كما تم تحرير عقود لعدد 5 آلاف من العاملين بالحصة .
وفى نهاية الاجتماع فتح المحافظ حوارا مع القيادات التنفيذية بالمحافظة للاستماع إلى مقترحاتهم لتطوير وتحسين العمل خلال الفترة القادمة وعرض المعوقات، وإيجاد حلول مناسبة للمشكلات، مطالبا بضرورة اتخاذ الجولات الميدانية منهج عمل بعيدا عن التقارير المكتبية لتكون لديهم صورة واضحة للمشكلات ليضع كل مسئول يده عليها ويتخذ القرار الصحيح الذي يصب في مصلحة المواطن.

أهم الاخبار