أغتصاب أرض البحوث الزراعية بالاسماعيلية منذ 10 سنوات

محلية

الأربعاء, 20 أبريل 2011 19:03
الإسماعيلية – نسرين المصرى :

250 فدانًا هى مساحة الأرض المخصصة لإقامة محطة البحوث الزراعية بشرق قناة السويس منذ أكثر من 10 سنوات، حيث كان الهدف من إقامة هذه المحطة على أرض شرق سيناء هو نشر التنمية والإرشاد فى جميع المجالات الزراعية بمنطقة شرق القناة وسيناء إلا أن نتيجة التباطؤ فى إجراء تنفيذ إقامة المحطة أدى الى استيلاء المواطنين المجاورين لهذه الأرض عليها وتقسيمها فيما بينهم.

وقام المواطنون بزراعة الأرض المغتصبة

بأصناف الفاكهة المختلفة حتى إنها أصبحت فى مرحلة الإثمار، ورغم هذه الفترة الزمنية، فإن هذه المحطة متواجدة على الأوراق فقط، وتُصرف ميزانية خاصة بها يتم توزيعها على محطات البحوث الأخرى، كما أن بها موظفين يتم صرف رواتب لهم دون قيامهم بأى عمل بهذه المحطة لأنها لم تنشأ بعد.

وتشير تلك الأوضاع إلي أن

هناك مستفيدين من مسئولى وزارة الزراعة من جراء الاستيلاء على أرض هذه المحطة ودليل ذلك عدم قيامهم بتنفيذ قرارات الإزالة وإعادة الأرض إلى الدولة المتمثلة فى مركز البحوث الزراعية.

وحرصا من "بوابة الوفد" على متابعة حالات الفساد التى صاحبت النظام السابق في الاستيلاء على أراضى الدولة فإنها توجه هذه القضية إلى وزير الزراعة أيمن فريد أبو حديد لاتخاذ الخطوات اللازمة لاستعادة هذه الأرض التى ستخدم قطاعا عريضا من مزارعى شرق القناة وسيناء وستوفر فرص عمل لشباب المنطقة وذلك مساهمة فى حل مشكلة البطالة بالمنطقة.

أهم الاخبار