عزت يتهم "المصري اليوم" بالتدليس

محلية

السبت, 16 أبريل 2011 15:28
كتب - أحمد السكري :

أكد محمود عزت نائب المرشد العام للإخوان المسلمين ما نشرته صحيفة "المصري اليوم" السبت على لسانه من أن الجماعة تريد تهيئة مصر للحكم الإسلامي، قبل أن تشرع في تطبيق الحدود، بعيد تماما عن الصحة، واصفًا إياه بالافتراء والتدليس.

وقال عزت في تصريح نشره موقع "الإخوان أون لاين": إن ما نشر على لساني بعيد تماما عن الصحة، لافتا إلى أن محاميه الخاص اتخذ الإجراءات القانونية بتقديم بلاغ للنائب العام اليوم حول هذه الافتراءات وقد أخذ رقم 6435 لسنة 2011 بلاغات النائب العام.

وكانت صحيفة "المصري اليوم" قد نشرت بعددها اليوم السبت تحت عنوان "الإخوان": نريد تهيئة مصر للحكم الإسلامى، وتطبيق الحدود يأتي بعد امتلاك الأرض،

ما نصه : وحول موقف "الإخوان" من تطبيق الحدود، أكد أن هذا الأمر يأتي بعد امتلاك الأرض،
وأضاف: "لابد أن تقام الحدود بعد أن يكون الإسلام فى حياة الناس وأخلاقهم وتعاملاتهم.

وأضاف نائب المرشد العام:"أن ما قاله في المؤتمر الذي عقد في إمبابة الخميس الماضي عندما سئل عن تطبيق الحدود لم يرد فيه عبارة امتلاك الأرض على الإطلاق، وأن ما قاله هو أن كلمة حدود مرتبطة عمومًا بوجود أرض وأن هذه الأرض هي المجتمع وأخلاقه وتعاملاته".

وشدد على أن الإخوان المسلمين يؤمنون بأن المعنى بتطبيق الحدود

هو السلطة التنفيذية والدولة وليست أي جهة أخرى، وأنه لا يجوز الحديث عن تفصيلاتها إلا بعد تهيئة شاملة تحقق حاجات وضرورات الشعب فضلا عن تنمية السلوك القويم ونشر الخير بين الناس .

وأوضح نائب المرشد العام أن مثل هذه الأخبار وتعمد نشرها محرفة هو جزء من حملة مشبوهة ضد جماعة الإخوان المسلمين دأبت هذه الصحيفة وعدد من محرريها على تنفيذها وهو ما يخالف الأعراف الإعلامية وميثاق الشرف الصحفي .

وطالب الدكتور عزت وسائل الإعلام بالعمل على توحيد الصف المصري وعدم البحث والتنقيب عما يثير الفتن والأزمات، داعياً قادة الأحزاب والقوى السياسية والصحفيين والإعلاميين الذين تناولوا هذا الموضوع بضرورة التأكد من المصدر قبل إبداء الرأي لأن الصورة التي وصلتهم كانت ملفقة وكاذبة وبالتي ما صدر عنهم من تصريحات كان مخالفة للواقع وبها تجن واضح على الإخوان ومبادئهم، وأن الأولى أن ننصرف جميعاً إلى بناء نهضة مصر .

 

أهم الاخبار