الشرطة المدنية تتسلم مهام أمن البرلمان

محلية

الأربعاء, 13 أبريل 2011 21:37
كتب – محمود غلاب:

قامت القوات المسلحة بتسليم مقر البرلمان إلي أمانة مجلسي الشعب والشوري وعادت الحياة إلي طبيعتها داخل المجلسين عقب إحكام القوات المسلحة سيطرتها علي مبني البرلمان بهدف تأمين المبني بالتعاون مع شرطة المجلس لمدة نحو شهرين منذ يوم 13 فبراير الماضي.

وسحبت القوات المسلحة المدرعات وسيارات نقل الجنود
التي كانت خارج وداخل مبني البرلمان، وأصبح التأمين حالياً من اختصاص رجال الشرطة وحدهم كسابق عهدهم قبل قيام ثورة 25 يناير وتمكنت القوات المسلحة من التأمين رغم محاولات بعض المتظاهرين والمحتجين اقتحام البرلمان وسمحت لهم بالاحتجاج في
شارع مجلس الشعب فقط.
وقد تمت إزالة الصور واللوحات الجدارية التي كانت تخص الرئيس السابق وتم تغيير اسم قاعة مبارك إلي قاعة النيل وكذلك لوحة مبايعته الأولي والثانية في عهدي الدكتور رفعت المحجوب والدكتور أحمد فتحي سرور رئيسى مجلس الشعب السابقين.. ويجري إجراء بعض الإصلاحات والترميمات والدهانات لمبني البرلمان استعداداً لبدء حياة برلمانية جديدة عقب إجراء الانتخابات في شهر سبتمبر القادم.

أهم الاخبار