الانتخابات تشعل نادى القضاة

محلية

الجمعة, 03 ديسمبر 2010 12:59
كتب: صلاح شرابي


اشتعلت حدة المنافسة بين أنصار المجلس الحالي للنادي بقيادة المستشار أحمد الزند، رئيس نادي القضاة، وبين تيار الاستقلال بقيادة المستشار هشام جنينة، المرشح السابق لرئاسة نادي القضاة، والذي خسر المعركة أمام الزند في الانتخابات الماضية.

واصل القضاة المرشحون لانتخابات التجديد الثلثي بمجلس إدارة نادي القضاة، المقرر إجراؤها في الرابع والعشرين من ديسمبر الجاري، جولاتهم الانتخابية داخل أندية القضاة بالمحافظات.

قال المستشار محمود الشريف نائب رئيس محكمة النقض وسكرتير عام النادي والذي أعلن ترشيحه على مقعد المستشارين، إنهم واصلوا جولاتهم الانتخابية، أمس الخميس، بزيارة نادي قضاة المنوفية برئاسة المستشار عبد الستار إمام، مشيرا إلى حضور المستشار الزند ومرشحيهم الخمسة.

وأضاف الشريف أن خوضهم هذه الانتخابات يأتي لاستكمال المسيرة وتنفيذ البرنامج الذي وعدوا به القضاة

منذ بداية المجلس الحالي .

على الجانب الآخر، قال المستشار أشرف زهران، عضو مجلس إدارة نادي القضاة والمرشح على مقعد المستشارين ـ في منافسة الشريف ـ إن تيار الاستقلال يخوض الانتخابات للمحافظة على ما تبقى من نادي القضاة ـ على حد تعبيره.

وأضاف زهران أنهم رفضوا وعود القضاة ببرامج معينة، لكونهم يعرفون أنه في حالة نجاحهم سيظلون أقلية، نظرا لأن المجلس يتكون من 15 عضواً مؤكدا على تبني قضايا القضاة في حالة نجاح تيار الاستقلال.

 

أهم الاخبار