إهدار‮ ‬800‮ ‬مليون جنيه في‮ ‬شركة مصر للألومنيوم

محلية

السبت, 09 أبريل 2011 10:41

حصلت‮ "‬الوفد‮" ‬على مستندات خطيرة تكشف إهدار نحو‮ ‬800‮ ‬مليون جنيه بشركة مصر للالومنيوم بمحافظة قنا خلال العشر سنوات الأخيرة‮. ‬

تضمن محضر الجمعية المنعقدة بتاريخ‮ ‬6‮ ‬سبتمبر من العام الماضي،‮ ‬إهدار الشركة للمال العام ممثلا في‮ ‬65‮ ‬مليون جنيه بعد فصل خلايا الخط الأول بعد شهر من تشغيله نتيجة لاستخدام عجينة باردة‮ ‬غير مطابقة للاشتراطات القياسية،‮ ‬ومبلغ‮ ‬7‮ ‬ملايين و360‮ ‬ألف جنيه‮ ‬في‮ ‬شراء قطع‮ ‬غيار بالأمر المباشر من شركات‮ "‬الناصرة جروب والجمال وليدر جروب‮" ‬رغم عدم حاجة العمل لتلك المشتريات وهو اسماه محضر الجمعية بالمخزون الزائد لقطع الغيار داخل مخازن الشركة،‮ ‬ومبلغ‮ ‬380‮ ‬ألف جنيه قيمة المرتجع من منتجات الشركة من صفقة‮ "‬البلوكات‮" ‬التالفة بسبب سوء خام الفحم المستورد وارتفاع نسبة الكبريت فيه‮ ‬،‮ ‬وإهلاك معدات دفتريا رغم صلاحيتها للعمل بقيمة‮ ‬377‮ ‬مليون جنية تمهيدا لبيعها،‮ ‬ومليون جنيه فروق أسعار في‮ ‬تصدير المدرفلات بسبب فساد الإدارة و600‮ ‬ألف جنيه كفروق أسعار‮ ‬في‮ ‬الفترة من‮ ‬1999ـ‮ ‬2007‮ ‬لصالح شركة الحديد والصلب‮ ‬و880‮ ‬ألف جنيه في‮ ‬تغيير‮ "‬صاج مسبك‮ ‬1‮" ‬بسبب سوء نوعيته بعد تركيبه بـ3‮ ‬شهور‮. ‬

وكشفت المستندات تورط مسئولين بالشركة في‮ ‬تقاضى عمولات نظير تسهيل بيع منتجات الالومنيوم بسعر محلى لوكيل شركة‮ "‬بروفيل جلاس‮" ‬الايطالية بمصر ويقوم ببعها للشركة الايطالية بأسعار التصدير وبلغت فروق الأسعار ـ بحسب مصادر ـ مبلغ‮ ‬203‮ ‬ملايين جنية وهو ما احتسب خسارة في‮ ‬أرباح الشركة خلال العام الماضي،‮

‬وإهدار مبلغ‮ ‬16‮ ‬مليونا لمطابقة الإدارة لأسعار مبيعات لشركة‮ " ‬النحاس‮ " ‬شهر مايو‮ ‬2010‮ ‬بأسعار سابقة‮ "‬مارس‮" ‬من نفس العام‮. ‬

وأردت المصادر أن إدارة الشركة الحالية استأجرت معدة تشكيل البلوكات منذ‮ ‬5‮ ‬سنوات من شركة‮ "‬فينكو‮" ‬مقابل‮ ‬10‮ ‬ملايين جنيه،‮ ‬رغم أنها لم تعمل إطلاقا بمصنع البلوكات‮. ‬ورصد محضر الجمعية العمومية بناء على ملاحظات جهات رقابية وجود تلاعب في‮ ‬قيمة المبالغ‮ ‬التي‮ ‬رصدتها الإدارة كتبرعات لمؤسسة المصري‮ ‬لتنمية المجتمع،‮ ‬حيث بلغت قيمة المبلغ‮ ‬المرصود‮ ‬25‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬والمثبت بميزانية الشركة العام الماضي‮ ‬بلغ‮ ‬13‮ ‬مليون جنيه كتبرع للمؤسسة،‮ ‬في‮ ‬حين رصدت الأجهزة الرقابية أن المؤسسة لم تتلق سوى‮ ‬5‮ ‬ملايين جنيه من شركة مصر للالومنيوم‮! ‬

وتابعت المصادر أن الإدارة أهملت تحصيل مبالغ‮ ‬مستحقة لها بقيمة‮ ‬530‮ ‬ألف جنيه ومبلغ‮ ‬316‮ ‬ألف جنيه لدى شركة النصر لصناعة الكوك والكيماويات،‮ ‬وان المجاملات تسببت في‮ ‬إهدار مبلغ‮ ‬100‮ ‬ألف جنيه لإسناد عملية تبخير الأخشاب لشركة مملوكة لشقيق احد المسئولين بالشركة‮. ‬

وعلمت‮ "‬الوفد‮" ‬أن جهات رقابية بدأت في‮ ‬استقصاء عملية بيع نحو‮ ‬4‭.‬500‮ ‬من الأسهم من أصل‮ ‬14‭.‬5‮ ‬مليون سهم المملوكة لشركة مصر للالومنيوم في‮ ‬شركة الحديد والصلب المصرية بأعلى من قيمتها الشرائية ولم توضح الإدارة مصير فروق بيع الأسهم‮

‬،‮ ‬وكذلك عدم قيام إدارة الشركة بتسجيل مساحة‮ ‬195‮ ‬فدانا مملوكة لها‮ ‬بعقد بيع ابتدائي‮ ‬بتاريخ‮ ‬1992‭/‬8‭/‬4‭.‬‮ ‬

وأكدت مصادر مطلعة أن اجمالى الأموال المهدرة ـ بحسب المستندات ـ‮ ‬بلغ‮ ‬نحو‮ ‬329‮ ‬مليونا و650‮ ‬ألف جنيه،‮ ‬إضافة لنحو‮ ‬435‮ ‬مليون جنيه وصفتها المصادر بأنها عرضه للإهدار ممثلة في‮ ‬ممتلكات وأصول للشركة،‮ ‬وقالت دراسة اقتصادية أعدها خبراء أن الشركة أهدرت مبلغ‮ ‬48‮ ‬مليون جنيه عندما شرعت في‮ ‬التحول من النظام القديم للخلايا للنظام الحديث بإنشاء مصنعين قضبنة لخدمة خطوط الإنتاج‮ ‬،‮ ‬ثم تراجعت عن إقامة المصنع الثاني‮ ‬بتطوير وتعديل في‮ ‬الخط القديم وهو ما تسبب في‮ ‬كارثة ـ بحسب وصف الخبراء ـ في‮ ‬الإنتاج‮.‬

وأنه ترتب على تطوير خط الإنتاج القديم بالقضبنة،‮ ‬فصل‮ ‬30‮ ‬خلية من الخط الأول،‮ ‬واستيراد‮ ‬36‮ ‬ألف طن من البلوكات الصيني‮ ‬تم تركها في‮ ‬ميناء العين السخنة‮ ‬3‮ ‬شهور مما أدى الي‮ ‬انشطار وتشقق وانفصال البلوكات وعدم مطابقة الخصائص الفيزيائية والميكانيكية للاشتراطات القياسية‮ ‬،‮ ‬واستيراد معدات أخرى‮ ‬غير مطابقة للمواصفات ومعطلة وتسببت في‮ ‬توقف عمل‮ ‬18‮ ‬خلية في‮ ‬الفترة من‮ ‬19‮ ‬مارس حتى الآن ووفاة عامل بسبب التحول للعمل اليدوي‮ ‬بالقضبنة ليصبح اجمالى الأموال المهدرة والمعرضة للإهدار‮ ‬بنحو‮ ‬812‮ ‬مليون جنيه‮. ‬

على جانب آخر حصلت‮ "‬الوفد‮" ‬على مستندات تكشف ضلوع الإدارة في‮ ‬مخالفة للقوانين واللوائح في‮ ‬عمليات الشراء بالأمر المباشر من عدد من الموردين ومنها شركة الناصرة جروب التي‮ ‬بلغ‮ ‬حجم تعاملاتها مع شركة الالومنيوم بنحو‮ ‬39‮ ‬مليون جنيه بالأمر المباشر في‮ ‬الفترة من‮ ‬1‮ ‬يوليو‮ ‬2008‮ ‬حتى‮ ‬16‮ ‬فبراير‮ ‬2011‮ ‬رغم مخالفة ذلك للمادة‮ ‬7‮ ‬من قانون رقم‮ ‬98‮ ‬لسنة‮ ‬1998‮ ‬بشان المزايدات والمناقصات‮. ‬

وكان العاملون بالمصنع قد تقدموا ببلاغ‮ ‬للمحامى العام لنيابات شمال قنا برقم‮ ‬475‮ ‬لسنة‮ ‬2011‮ ‬يطالبون فيه بالتحقيق مع إدارة الشركة في‮ ‬25‮ ‬مخالفة رصدها العاملون بالمستندات‮.

أهم الاخبار