رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلاغات ضد محافظ الإسماعيلية تتهمه بالفساد

محلية

الجمعة, 01 أبريل 2011 15:33
الإسماعيلية– نسرين المصري :

تقدم أهالى محافظة الإسماعيلية ببلاغات للنائب العام ضد اللواء عبد الجليل الفخرانى محافظ الاسماعيلية يتهمونه بإهدار المال العام خلال فترة توليه المحافظة قبل خمس سنوات،

عن طريق عمل المزايدات والمناقصات المشبوهة فى بيع كافة أراضى المدينة، ولم يكتف بذلك فقد قام ببيع أراضى المتخللات الموجودة بين العقارات التي تعتبر المتنفس الوحيد للعمارات السكنية، وبيع أراض داخل زمام المدينة بأقل من سعرها الحقيقى بالأمر المباشر مثل بيع أرض متخللات جامع المنطقة الأولى بالشيخ زايد وتخصيص ألف متر لشركة القاضى للسيارات.

وأضاف أحد البلاغات الذي تقدم به الأهالي اليوم الجمعة أن المحافظ يقوم ببيع الاراضي دون إجراء مزايدة علنية هذا فضلا عن إيقافه لبيع أرض فيديكو في بداية عهده، وفوجئ الجميع بعدها بأنه يقوم ببيعها لمن يريد بشكل شخصى وسافر وبأقل من أسعار عام 2005 وذلك بعد سحبها من أصحابها الحقيقيين، كذلك تفنن المحافظ في إهدار

المال العام حيث قام ببناء مول تجارى بالسوق الفرنساوى "سوق الجمعة القديم" وذلك لرفع الاشغالات من السوق لتيسير حركة المرور ولإضافة الشكل الجمالى لمدينة الإسماعيلية وكلف ذلك الدولة ما يزيد على 8 ملايين جنيه وكان ذلك لخدمة تجار شعبة الخضراوات والفاكهة بالغرفة التجارية ولم يتم الاستفادة لصغار البائعين والباعة الجائلين ولم تتيسر حركة المرور ولم ترفع المعاناة بل زادت الاشغالات وتحولت مدينة الإسماعيلية التى تشتهر بالخضر الى مقالب للقمامة.

وتابع البلاغ: إن وعود المحافظ البراقة لم تتحقق، بل كانت الأمور تزداد تعقيدا، ففي حديقة الخالدين باع المحلات لأصحاب النفوذ كما رصد الجهاز المركزى للمحاسبات بها العديد من إهدار للمال العام ومخالفات مالية وإدارية شابت قرار تخصيصها وإنشائها أثرت بالسلب على موارد الخزانة

العامة للدولة وأدت الى حرمان نقابتى المهندسين والتطبيقيين من آلاف الجنيهات المستحقة .

كما أن فى عهده زاد الفساد وكثرت جرائم القتل وتحول المدينة الهادئة الى بؤرة للفساد وذلك بسبب البطالة المزمنة التى اجتاحت شباب المحافظة على الرغم من أن هناك العديد من المشروعات التى تم تنفيذها والتابعة للمحافظة مثل استغلال المحاجر والبحيرات المرة والخدمات المرورية والمواقف والمخابز الالية ونقل وتوزيع انابيب البوتاجاز والمعدات الثقيلة وشاطئ الفيروز ومشروع النورس، ونزل المحافظة وشاطئ التعاون وأندية الملاحة والمنتزه والشجرة والسلام، ولجنة الطلبة والنشء وسوق الجملة وغيرهم والتى استطاعت فى وقت قصير من إنشائها ان تحظى بالعديد من المخالفات الجسيمة .

وأوضح الأهالي أن المحافظ استطاع بدهائه ان يجعل محافظة الاسماعيلية مستدينة بمبلغ 420 مليون جنيه وذلك لسرعة الانتهاء من مشروع مبارك للاسكان الاقتصادى"مساكن المستقبل" مما اضطره الى تغيير كافة أعمدة الانارة وتركيب لمبات موفرة لسداد جزء من أقساط الديون المتراكمة على المحافظة وقطع الكهرباء عن جميع طرق المدينة وخاصة الصحراوية منها مما جعل المدينة تتمتع بالظلام الدامس من الساعة السادسة مساء وحتى السادسة صباحا مما زاد من حوادث الطرق والجرائم الليلية.

 

أهم الاخبار