رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

9 احتجاجات فئوية تشل الإسكندرية

محلية

الاثنين, 28 مارس 2011 08:59
الإسكندرية – شيرين طاهر:


ما زالت الإسكندرية تعاني من ضغط المظاهرات الفئوية والتي وصل عددها أمس الأحد إلى تسع مظاهرات فئوية أصابت المدينة بالشلل التام وأثرت بالسلب على حركة المرور التي أصبحت
بمثابة رحلة عذاب يومي للمواطن السكندري. فقد نظم العشرات من اطباء الطب البيطرى والموظفين وقفة احتجاجية امام المديرية يطالبون وزير الزراعة بعدم التجديد لمدير المديرية نظرا لانتشارالفساد والظلم وانهيار مستوى الاداء بالمديرية فى جميع المواقع وسوء معاملته للموظفين والاطباء فى عهده مما ادى الى هروب العديد من الاطباء والعاملين من العمل.
وحمل المتظاهرون لافتات مكتوب عليها "لا للتجديد لا للرشوة والفساد – لا للتخريب لا للفوضى و العدل اساس الحكم – لا للقرارات التعسفية – قولوا للأكل الحرام يخاف".
وطالب الاطباء وزير الزراعة بتشكيل لجنة لتقصى الحقائق لفحص المخالفات داخل المديرية لكشف الفساد الذى يسيطر على المديرية بقيادة رؤسائها. وافاد الاطباء انهم أرسلوا شكاوى لوزير الزراعة تحذر من تعرض المديرية للتخريب او الحريق من البلطجية التابعين لمدير المديرية أسوة بما حدث فى وزارة الداخلية
كما تظاهر مئات من طلاب كلية التمريض جامعة الإسكندرية امام مبنى ادارة الجامعة بالشاطبى يطالبون بإقالة الدكتورة هند حنفى رئيس الجامعة واستقالة د.عزة درويش عميد كلية التمريض بسبب الاهمال والمعاملة السيئة ورفع اسعار الكتب الدراسية. ورفع الطلاب لافتات "طلاب التمريض تطالب برحيل "هند حنفى" و"نطالب بإسقاط الظلم".
وردد الطلاب هتافات: "يا شويش ياشويش مش عايزين عزه درويش" و"واحد اتنين حقوقنا راحت فين" و"ثورة حرية عدالة تمريضية"و"يا طنطاوي زيع زيع حق الطلبه اهو بيضيع".
وقال الطلاب إنهم فاض بهم الكيل من كثرة تعسف عميدة الكلية معهم وسوء الادارة مما

ادى لنزول الكتب متأخرة بعد شهر من بدء الدراسة وإجبار الطلبة على شراء كتاب الباثولوجي والذي يبلغ ثمنه 40جنيها رغم أن هناك كثيرين غير قادرين على شراء الكتاب .

كم تظاهر آلاف من عمال الشركة المصرية للملاحة البحرية امام مقر الشركة احتجاجا على قيام ادارة الشركة ببيع سفن الشركة مما يعني انهيارا تاما للاسطول البحرى وطالبوا عصام شرف رئيس الوزراء بالتدخل لإيقاف البيع. وكشف العاملون عن قيام المسئولين بالشركة ببيع السفن البحرية التى كانت تبلغ 66 سفينة، حتى انهار الاسطول البحرى واصبح 6 سفن فقط.

واوضح العمال أن عملية بيع السفينتين "أبوعجيلة" و "ابن الوليد" فتحت شهية إدارة الشركة علي بيع السفينتين "اخناتون" و "تحتمس" ودارت مناقشات في عدد من اجتماعات مجلس الإدارة حول طرحهما للبيع، وبعد مناقشات حامية طوال الاسبوع الماضي حول بيع الاسطول، أبلغ مجلس الادارة اللجنة النقابية للشركة تراجعه عن بيع السفينتين لأجل غير مسمي.. خاصة بعدما وصل الاسبوع الماضي فاكس من شركة البترون للوساطة البحرية يؤكد حصول الشركة علي مبلغ 45 الف دولار نظير الوساطة بين الشركة المصرية للملاحة وشركة ساحل دبي لإتمام عملية البيع.

وقام العشرات من سائقي سيارات التاكسي بالإسكندرية، من العاملين السابقين في مينائي الإسكندرية والدخيلة، بتجميع توقيعات للمطالبة بإعادتهم للعمل داخل الميناء، متهمين رئيس الهيئة العامة للميناء الحالي والسابق بإبعادهم بهدف التربح من وراء

الشركات البديلة.

وقالت المذكرة التي أعدوها لتقديمها إلى المنطقة الشمالية لقيادة القوات المسلحة، إن الفساد الذي سيطر على النظام البائد، وصل إلى كل ربوع الحياة، بخاصة قطاع الموانئ، وأن الرئيس السابق للهيئة اللواء عصام عبد المنعم، متورط بشكل أساسي في طردهم والتكسب من وراء ذلك.

وانتقد السائقون إصرار هيئة الميناء على استمرار التعامل مع شركة غبور للنقل الجماعي كبديل عنهم، رغم مواجهة مالكها رجل الأعمال منير غبور اتهامات بالتربح والإضرار العمدي بالمال العام، واستمرار حبسه على ذمة القضية.

كم نظم مئات من الأمهات المصريات المتزوجات من فلسطينيين وقفة احتجاجية برفقة ابنائهن امام القائد ابراهيم بمحطة الرمل بالإسكندرية، وذلك للمطالبة بحقهن في منح أبنائهن الجنسية المصرية. واحتجاجا على رفض السلطات المصرية تنفيذ حكم المحكمة باعطاء ابنائهن الجنسية . وحمل المتظاهرات لافتات مكتوب عليها " اريد الجنسية المصرية" و"نطالب بالعدل" و"المساواة مع الامهات المصريات "

ودعت الامهات جميع المصريات المتزوجات من فلسطينى وابنائهم بالتجمع يوم الجمعة 25 مارس لعمل مظاهرة مليونية بميدان التحرير لمطالبة رئيس الوزراء عصام شرف بمنح الجنسية لابناء الأم المصرية المتزوجة من فلسطيني مساواة بابناء الأم المصرية المتزوجات من جنسيات اخرى.

وكان مئات طالبات كلية الدراسات الإسلامية وأعضاء هيئة التدريس جامعة الأزهر قد واصلوا تظاهرهم لليوم الثالث علي التوالي ظهر اليوم بالإسكندرية للمطالبة بإقالة د. سعد عرفة عميد الكلية بعد تجاهله لمطالبهم التي تتلخص في إصلاح أوضاع الكلية.

وقالت الطالبة مريم سيد "الفرقة الثالثة إن الطالبات وأعضاء هيئة التدريس كونوا وفدا لمناقشة المشكلات التي تعاني منها الكلية, وتسيير الأمور داخل الكلية, ولكن وصلت الأمور إلي طريق مسدود مع قيادات الجيش مما اضطر الجيش للانسحاب من الحوار مع الطالبات وترك الأمر لـ د. سعد للتفاهم مع الطالبات وأعضاء هيئة التدريس, ورفض أعضاء هيئة التدريس وطالبات التيار الإسلامي بالكلية التفاوض مع العميد مؤكدين أن مطلبهم هو رحيل العميد، وليس التفاوض معه. وأضافت أن الجيش أبلغهم أن نائب رئيس جامعة الأزهر سيأتي غداً للاطلاع علي مطالبهم، وحل المشكلات التي تمر بها الكلية.

أهم الاخبار