رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتجاجًا على إغلاقه

اعتصام العاملين بمستشفى النساء والتوليد بأسيوط

محلية

الأحد, 30 سبتمبر 2012 12:30
اعتصام العاملين بمستشفى النساء والتوليد بأسيوط
أسيوط ـ محمد ممدوح :

اعتصم اليوم "الأحد" العشرات من الأطباء والتمريض والعاملين بمستشفى النساء والتوليد بأسيوط أمام مبنى المستشفى احتجاجاً على قرار إغلاقه.

واستنكر الأطباء والعاملين بالمستشفي قرار إغلاقه برغم أن حالة المبني جيدة مطالبين بإعادة فتحه مرة أخرى وعودة العمل مرة أخرى، وأن هذا المطلب ليس فئوياً ولكنه حفاظ على المبني والأجهزة الذي بداخله.
وقد أكد الدكتور حنان يدومي ناشدـ -أخصائي أطفال بالمستشفى-، أن هذا المستشفى تم بناؤه منذ سنوات

ونحن نعمل به وليس بها أي مشاكل نهائياً ومن قبل تم ترميمه مرتين ونحن نعمل داخل المستشفى، ولم يتم نقل أي شخص خارجه وفي سيول التسعينيات كنا نعمل داخل المستشفى إلا ان سقط بلاطتين بقسم الأطفال ولم يصاب أي شخص.
وتابعت أنه قد جاءت بالأمس لجنة من كلية الهندسة قامت بمعاينة المبنى من الداخل وقالت
إن المبنى لايوجد به أي مشاكل نهائياً وفي حاجة فقط لعملية ترميم بسيطة؛ ولكن فوجئنا بقرار إغلاق المستشفى ونحن نطالب بإعادة فتح المستشفى.
وأضاف الدكتور سامي محمد إبراهيم، -أخصائي نساء بالمستشفى-، أن المشكلة بسيطة ولكن تم تكبيرها دون أي داعي حيث إن المستشفى هي الأولى على مستوى المحافظة ويستقبل 75 ألف مريض عيادات خارجية في العام ويجرى بداخله 5 آلاف عملية ولادة طبيعية وألف ولادة قيصرية خلال العام.
وأكد أنهم ليس لهم مطالب فئوية ولا مادية ولكن المطلب الوحيد الحفاظ على المستشفى ونطالب بإعادة فتح المستشفى.

أهم الاخبار