رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصر الخير تطلق حملة "مصر خالية من فيروس سى"

محلية

الثلاثاء, 11 سبتمبر 2012 11:18
مصر الخير تطلق حملة مصر خالية من فيروس  سى
كتب - كاظم فاضل:

أطلقت مؤسسة "مصر الخير"، مبادرة قومية كبرى، تحت شعار "مصر خالية من الفيروس الكبدى سى" لحماية 5 ملايين مصري من الاصابة بالفيروس.

وشارك في الحضور كل من، الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية ورئيس مجلس أمناء المؤسسة والدكتور صلاح شادي رئيس قطاع الصحة بالمؤسسة والدكتور حاتم صالح مدير مؤسسة تروس والدكتور جمال عصمت رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة والسكان.
وقال مفتي الجمهورية رئيس مجلس أمناء المؤسسة، خلال الاعلان عن إطلاق مبادرة "مصر خالية من فيروس سي" إن الطب 3 أنواع، "علاجي ووقائي واستباقي"، وإذا كنا نريد النهضة، لابد ان ندخل مجال الطب الاستباقي لمنع المرض.
وأضاف :"من أجل الإنسان الذي نحتاجه في كافة انواع التنمية والنهضة اطلقنا المبادرة اذا كنا صادقين في التنمية فكيف ننهض بالانسان اذا كان في خطر".
ودعا المفتي الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهمورية، أن يتني الحملة لانها مفصل من المفاصل التي يتقدم بها المجتمع وأن يتقدمها ويرعاها، مضيفا :"وعليه ان يعلم إذا اراد النهضة والتنمية لمصر فعليه ان يبدأ بالانسان ونحن نسانده ونسير وراءه".


ووجه جمعة رسالة إلى الذين أرادوا أن يشغلوا الناس بما لا يعود على المجتمع بأي فائدة أو نفع قائلا :" ان ترتيب الاولوياتهم مختل وينسبون ذلك الدين والدين منهم برىء، ولا يبتغون وجه الله حسبنا الله ونعم الوكيل ، كفوا عن الشعب المصري، و ارجو من الذين يتحدثون ليل نهار ويحدثون الفتن ان يتعلموا الادب والرقي من الرسول صلي الله علي وسلم، وينبغي علينا جميعا ان نحذر من ذلك"، مضيفا: "بلادنا اعز علينا من الحمق الذي يمارس في الآونة الاخيرة".

ومن جانبه قال الدكتور صلاح شادى رئيس قطاع الصحة بالمؤسسة، ان مصر تعاني من كارثة كبري هي فيروس سي، حيث تعد مصر أعلى دول العالم  إصابة بالمرض، موضحا أن نسبة الإصابة وصلت إلى 22 % ، أي أن هناك نحو 18 مليون مصري مصاب بالفيروس، وهو 5 أضعاف الدولة التي تليها في الترتيب،  مؤكدا ان تكلفة حماية الفرد لن تزيد عن

25 جنيها سنويا، وأن هناك 40000 مصري يموتون سنويا بسبب المرض.
وأضاف أن المسح الذي أجرته وزارة الصحة كشف ان 75 % من اسباب المرض، جاء بسبب الخدمة الطبية في المستشفيات والمراكز الصحية، مؤكدا ان الاستراتيجية التى وضعتها المؤسسة لمكافحة انتشار الفيروس "سي" والوقاية منه، تتضمن 7 محاور كبرى سيتم العمل فيها بشكل متوازي، هي "رفع الوعي الجماهيري، و تغير النمط الذهني للعاملين في المجال الصحي، و تطوير المؤسسات الصحية لتقديم الخدمة الطبية الامنة، والفحص الطبي، ومتابعة اطفال المدارس، وسن التشريعيات القانونية للخدمة الامنة، و التدخل العلاجي، والبحث العلمي".
  واوضح ان المبادرة تدعو الى تعاون كافة مؤسسات المجتمع المدنى فى مصر ووزارات الصحة والتعليم العالى والتربية والتعليم والداخلية والقوات المسلحة ونقابة الاطباء، وكافة الجهات التى تقدم خدمات صحية فى المجتمع للتصدى الى انتشار الفيروس الكبدى سى.
وقال الدكتور محمد إدريس مدير برنامج الصحة في المؤسسة ، إن البرنامج يهدف الي منع وحماية المرض عن أنفسنا وأولادنا من المرض، الذي يمثل الخطر الداهم للمجتمع المصري.
وشدد على إستمرار مؤسسة مصر الخير، فى العمل على خدمة وتنمية المجتمع، من خلال العمل فى قطاعات  "التكافل الإجتماعى والصحة والتعليم والبحث العلمى ومناحى الحياة"، لتحويله إلى مجتمع تكافلى ينمو ذاتيا، ولإيجاد حلول جذرية ومستدامة، تساهم فى رفع كفاءة الأفراد، لتحويلهم إلى منتجين يستفيد منهم المجتمع

أهم الاخبار