رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضباط"العادلى" أحرقوا الوزارة

محلية

الثلاثاء, 22 مارس 2011 17:01
كتب: محمد عبدالفتاح: محمد معوض:



اتهم أمناء الشرطة بالخدمة وخارجها ضباط الداخلية بحرق مبنى الوزارة بلاظوغلى ,وقال بعض الأمناء: إن الضباط أرادوا تشويه صورة أمناء الشرطة مع العلم بأن لهم دورا أساسيا فى عملهم كضباط .

وكان حريق قد شب بمبنى وزارة الداخلية بقسم المعلومات بالطابق التاسع وامتد الى 3 طوابق أسفله و هرعت قوات الدفاع المدنى وسيارات الإطفاء والإسعاف لمكان الحريق وقام بعض المدنيين بمساعدة رجال الإطفاء فى السيطرة على الحريق وقاموا بالصعود أعلى مبنى الأدلة الجنائية فى محاولة منهم للسيطرة على

الحريق .

وأضاف آخرون أن الحريق الذى شب لحرق ملفات سوداء يراد اخفاؤها, ولابد من فصل هؤلاء الضباط وتغييرهم لتستقر البلد فهم أول من قاموا بمظاهرات فئوية فهم بينفذوا خطط النظام السابق وذيوله وبضباط الشرطة لاتستقر مصر هم يريدون نشر الفوضى لماذا لانبدل الشرطة بشباب الخريجين الأبرياء التي لم تلوث يدهم بدماء أبنائنا؟.

وقد أكدت مصادر أمنية للوفد ان رجال حبيب العادلي وزير الداخلية المحبوس الذين يجلسون علي

كرسي الوزارة والذين أنهي الوزير الجديد خدمتهم وراء الحريق وعلمت الوفد أن منصور العيسوي قام بسحب سيارات مساعدي أول الوزير ومساعدي الوزير والتي كان يتراوح عددها بين 30 الي 50 سيارة للفرد الأمر الذي اغضبهم وقاموا بتحريك الامناء منذ يوم الخميس الماضي بحجة رفع رواتبهم وإقالة الوزير الحالي.

وأشارت المصادر للوفد إلى ان اللواء منصور العيسوي بدأ في محاربة الفاسدين من رجال العادلي وأقر إحالة البعض منهم الي جهاز الكسب غير المشروع للتحقيق في الثروات الضخمة التي يمتلكونها وأسرهم.

كما حرك أتباع العادلي بعض الضباط والأمناء بشن حملة علي الفيس بوك ضد الوزير الحالي الذي بدأ يضرب بيد من حديد على لصوص الداخلية.

شاهد الفيديو:

 

 

 

أهم الاخبار