احتجاجاً على رفع ايجار الأراضى الزراعية

مزارعون يحاولون اقتحام مبنى محافظة أسيوط

محلية

الأحد, 26 أغسطس 2012 15:06
مزارعون يحاولون اقتحام مبنى محافظة أسيوط
أسيوط ـ محمد ممدوح:

حاول المئات من المزارعين من أهالي قرى الحبالصة ومير وعنك التابعة لمركز القوصية بأسيوط اقتحام ديوان عام المحافظة وتحطيم الأبواب الحديدية مرددين " عايزين المحافظ" احتجاجاً على قيام إدارة الدير المحرق برفع أسعار إيجار الأراضي التي يستأجرها الفلاحون من 80جنيها إلى 110جنيهات للقيراط الواحد إلا أن الأمن تصدي لهم .

وطالب المزارعون بأن يتم مساواتهم ومعاملتهم كمستأجرين آخرين بأراضي الأوقاف الملاصقة لأراضي الدير بسعر40 جنيها للقيراط .
وهدد المزارعون المحتجون بمحاصرة الدير والقيام

بأعمال تخريبية إذا لم تتدخل الجهات التنفيذية والأمنية في إقناع إدارة الدير بتوحيد أسعار الإيجار أسوة بأراضي الأوقاف الملاصقة لها والتي لها نفس تربتها وخواصها لافتين انهم بدأوا بتظاهرات سلمية كإنذار وعلم للمسئولين محذرينهم من أفعال غير مسئولة سوف يقومون بها في حالة عدم النظر بعين الرحمة لحالتهم المادية المتدنية وتعرضهم للسجن بسبب اقتراضهم من البنوك .
وقال خلف حامد ـ أحد المحتجين ـ إن الدير يؤجر نحو 14 ألف فدان للفلاحين من قرى عنك والحبالصة ومير بسعر80 جنيها للقيراط ، ثم رفعها العام الحالي الى 110 جنيهات بواقع 2400جنيه للفدان ؛ وهو ما لانستطيع ان ندفعه بسبب الديون التي اقترضناها لرعاية هذه الاراضي مضيفاً أن الاوقاف تؤجر الاراضي الملاصقة لها بسعر 40 جنيها للقيراط بواقع 920 جنيها للفدان .
وتابع حسان علي أننا ذهبنا الى دير المحرق وطلبنا مقابلة مسئولي الإدارة ، فرفض القس ساويرس وكيل الدير دخولنا ، وأصر على أن هذه الأسعار هي التي طرحها الدير ولا تنازل عنها.

أهم الاخبار