رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسكندر يوافق علي تأسيس مجلس رئاسي

محلية

الأحد, 20 مارس 2011 21:46
كتب ـ محمد ماهر:


اتفق أمين إسكندر رئيس حزب الكرامة مع اقتراح المستشار زكريا عبد العزيز بشأن تأسيس مجلس رئاسي يتكون من شخصين مدنيين وعسكري واحد يديروا البلد لمرحلة انتقالية أجندتها واضحة ومتفق عليها من كافة القوي السياسية تمكنا من دخول انتخابات الشعب ومن أجل تخفيف العبء علي المجلس الأعلي القوات المسلحة .

ورأي إسكندر أن 6 شهور ليست كافية لتحقيق الجدول الزمني الذي اقترحته القوات المسلحة وأنه لا توجد فائدة بمجلس الشوري ولا أحد يريدها وانه لا بد وأن تتفق القوي السياسية عليها من

خلال مناقشة المجلس الأعلي للقوات المسلحة.

وقال إسكندر, في حوار بفضائية الجزيرة حول ما بعد التعديلات الدستورية اليوم, إن ما تم علي التعديلات الدستورية فقط هو ادخال تعديلات علي بعض المواد بنفس أرقام وجودها بدستور 71 , موضحاً أن هذا الدستور به 51 تختص بصلاحيات رئيس الجمهورية وأن هذا شئ مخيف للثورة وأبنائها .

وتابع انه كان يأمل بإعلان دستوري والاعتراف بالشرعية الثورية وترتيب جدول واضح بالنسبة للانتخابات

القادمة وبالنسبة للدستور الجديد والجمعية التأسيسية ولكن تسرع المجلس الأعلي للقوات المسلحة في تسليم السلطة جعله يتسرع في بعض الخطوات.

وأوضح إسكندر أن الدليل علي ذلك أن اللواء ممدوح شاهين قال إنه حتي نعم أو لا في كلتا الحالتين فيستم إعلان ستوري متسائلا " ما دام كلتا الحالتين سيتم إعلان دستوىر فكان من الأجدر والأفضل أن نقدم إعلانا دستوريا من أول لحظة ".

وأشار إلي عدم وجود آلية متفق عليها بين القوي السياسية والمجلس العسكري وقال أعتقد أن التعديلات الدستورية لاتعطي شرعية للمجلس الأعلي للقوات المسلحة, لأننا يحكمنا دستور 71 ولا يوجد إلغاء او إسقاط له, إلا إذا اعترفوا بأن الشرعية الثورية أسقطته بالفعل.

 

أهم الاخبار