اعتداء جديد على طبيب بالمستشفى الدولى بالمنصورة

محلية

السبت, 25 أغسطس 2012 19:15
اعتداء جديد على طبيب بالمستشفى الدولى بالمنصورةمستشفي المنصورة الدولي
المنصورة ــ محمد طاهر:

شهدت غرفة مدير الاستقبال لمستشفي العام الدولي بالمنصورة في السابعة من مساء اليوم حلقة جديدة من مسلسل الاعتداءات المستمرة علي أطباء المستشفيات.

وأكد الدكتور أمجد الدريني أن أحداث اليوم تأتي مع حالة مريض يدعي عبد الله عبدالله الشربيني 54 سنة مقيم بكفر الأطرش بمركز شربين وهي حالة أورام متأخرة وتسمم بالدم وتوفي أثناء العلاج لإسعافه.

وأثناء وجود الدكتور فوزي حامد طبيب الاستقبال بمكتبي فوجئنا بالاقتحام من أربعة تابعين لأسرة المريض المتوفي ومن بينهم نجل المتوفي وقاموا بالاعتداء علينا

وتم صفع الدكتور فوزي عدة صفعات موجها السباب واتهام بالإهمال رغم أن الحالة متأخرة كونه مريض أورام وتسمم بالدم وقد استغثنا بقوات الجيش الموجودة بالمستشفي لحمايتنا فرفض عساكر الجيش وقف هذه المهزلة إلا بأوامر من قياداتهم.

وأضاف: قمنا بتحرير محضر بالواقعة وإصرار جميع الأطباء علي عدم الاستمرار في العمل  نتيجة الإهانات التي أصابت زميلا لنا، وتم القبض علي اثنين من المعتدين إلا أن

الطبيب المعتدي عليه أنهي المحضر رحمة وشفقة منه بعدما علم أن أحد المتهمين من أبناء المتوفي .


وقام الدكتور طارق عرفات نائب مدير المستشفي بدور كبير في إقناع الأطباء والعاملين بالمستشفي لإنهاء إضرابهم بعد ساعة ونصف الساعة نظرا لحياة المرضي والمصابين والتي ترد في استقبالات الحوادث والطوارئ في هذا اليوم .

وقام أيضا بإعطاء راحة للطبيب المعتدي عليه نظرا لسوء حالته النفسية والتي جاءت في أعقاب الاعتداء الهمجي من أسرة المريض.

وطالب الأطباء بأن يفعل دور وحدة الحماية الموجودة من القوات المسلحة بإعطاء أوامر مباشرة للتدخل لمنع تلك الاعتداءات دون الانتظار لقيادة لأن ما يحدث من تلك الاعتداءات تحتاج لردع فوري. 
 

أهم الاخبار