رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المصريون نجحوا في‮ ‬أول امتحان‮"ديمقراطية‮"

محلية

السبت, 19 مارس 2011 17:48
كتب‮ - ‬عبدالوهاب شعبان ونورا طاهر‮:‬

شهدت لجان الاستفتاء علي‮ ‬التعديلات الدستورية إقبالا‮ ‬غير مسبوق علي‮ ‬لجان الاقتراع،‮ ‬مصحوبا بالهدوء والنظام الذي‮ ‬يعكس رغبة المصريين في‮ ‬ممارسة الديمقراطية الحقيقية‮.‬

وتركزت لجان التصويت علي‮ ‬الاستفتاء بمنطقة دار السلام في‮ ‬مدرسة‮ »‬القاهرة الفنية المعمارية‮« ‬رغم وجود أكثر من مدرسة،‮ ‬وهو ما دفع عدداً‮ ‬من المواطنين إلي‮ ‬الشكوي‮ ‬من سوء التنظيم الذي‮ ‬أدي‮ ‬إلي‮ ‬تكدس المواطنين أمام مقر اللجنة‮.‬

وعلي‮ ‬جانبي‮ ‬المدرسة،‮ ‬انقسم المواطنون إلي‮ ‬طابورين أحدهما للنساء علي‮ ‬يمين المدرسة،‮ ‬وعلي‮ ‬اليسار كان‮ ‬يقف الرجال،‮

‬وقف الجميع في‮ ‬حالة انتظام تلقائية رغم حرارة الجو‮.‬

وعلي‮ ‬أبواب اللجنة،‮ ‬سادت حالة تعاون بين الجيش والشعب في‮ ‬تنظيم الدخول إلي‮ ‬مقر الاقتراع‮.‬

وغابت أعمال التحرش والبلطجة للمرة الأولي‮ ‬في‮ ‬تاريخ المقار الانتخابية بالمنطقة‮.‬

في‮ ‬سياق متصل‮ - ‬انتشرت لافتات تأييد التعديلات الدستورية،‮ ‬والرافضة أيضا علي‮ ‬جانبي‮ ‬شوارع المعادي‮ ‬بينما شهدت اللجان حضورا كثيفاً،‮ ‬وإقبالا علي‮ ‬عملية التصويت،‮ ‬فيما‮ ‬غابت التوجيهات لـ‮ »‬المواطنين‮« ‬علي‮ ‬أبواب

اللجان‮.‬

إلي‮ ‬ذلك شهدت محافظة حلوان حضورا جماهيرياً‮ ‬طاغيا علي‮ ‬مقار اللجان،‮ ‬بخاصة في‮ ‬القري‮ ‬والمراكز الجنوبية بالمحافظة‮.‬

وجاء مركز أطفيح علي‮ ‬رأس قائمة الإدلاء بالرأي،‮ ‬وفقا لحملات فائقة للتحريض علي‮ ‬المشاركة قبل‮ ‬يومين من الاستفتاء،‮ ‬وعلي‮ ‬انتشار اللافتات المؤيدة للتعديلات بالمركز،‮ ‬غير أن اللجان خلت من وجود توجيهات للمواطنين لـ‮ »‬التصويت‮« ‬بـ‮ »‬نعم‮« ‬أو‮ »‬لا‮«.‬

وقال شهود عيان‮.. ‬إن كبار السن داخل اللجان لم‮ ‬يتم توجيههم لـ‮ »‬نعم‮« ‬أو‮ »‬لا‮« ‬داخل اللجنة،‮ ‬تاركين لهم حرية الاختيار‮.‬

الهدوء كان قاسماً‮ ‬مشتركاً‮ ‬في‮ ‬لجان محافظة حلوان رغم تباين التيارات في‮ ‬موقفها تجاه التعديلات،‮ ‬وهو ما‮ ‬يثبت نجاح المصريين في‮ ‬أول درس ديمقراطية‮.‬

 

 

أهم الاخبار