رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عمال غزل المحلة يتهمون مرسى بتجاهلهم

محلية

الخميس, 19 يوليو 2012 09:26
عمال غزل المحلة يتهمون مرسى بتجاهلهمإضراب عمال غزل المحلة
كتبت - رضوى خضر:

استمر إضراب عمال غزل المحلة لليوم الخامس على التوالى، حيث تجمع العمال بالوردية الصباحية والمسائية امام مبنى إدارة الشركة وافترشوا الارض، ونصبوا الخيام، معلنين عن استمرارهم فى الاضراب عن العمل، حتى تتحقق مطالبهم، وبالاضافة إلى ذلك قد أعلنت أحزاب الوفد والتجمع وحركة الثوريين الاشتراكيين وحملة حمدين صباحى ومركز آفاق اشتراكية ودار الخدمات النقابية وحزب التحالف الشعبى تضامنهم التام مع مطالب عمال المحلة.

وتتمثل مطالب العمال فى رفع الأرباح من 4.5 شهر إلى 12 شهرا أسوة بما يتم صرفه للعاملين فى الشركة القابضة للغزل والنسيج، حيث أكد العمال أن الأرباح كانت تصرف 6.5 شهر قبل الثورة وفوجئ العمال بتخفيضها إلى 4.5 وإلغاء الشهرين الذى كان العمال قد أضربوا من أجل زيادتهم فى ديسمبر عام 2006 ، كما طالب عمال الشركة بإقالة فؤاد عبدالعليم رئيس الشركة القابضة والذى عين حديثا بديلا لمحسن الجيلانى بعد أن كان يشغل رئيس مجلس إدارة شركة غزل المحلة.
وأكد العمال أنه ليس من المنطقى أن يتولى "عبد العليم" رئاسة الشركة القابضة وهو الذى خسر شركة غزل المحلة الملايين على مدار السنوات الثلاث التى تولى فيها، حيث إن الشركة حققت خسائر فى عهده بلغت 144 مليون جنيه فى السنة الأولى ، و140 مليونا فى السنة الثانية، و135 مليونا فى السنة الثالثة .
كما طالبوا بتوحيد حافز التطوير والانتاج على مستوى الشركة، وتطهير القيادات الفاسدة بالشركة وإقالة عبد العليم ولا رجعة فى ذلك .
بالاضافة إلى مطالبتهم بتطوير القطاع الطبى بمستشفى الشركة واستبعاد الاطباء المسنين، وصرف بدل سكن لجميع العمال لأن المستحوذ على سكن الشركة رؤساء القطاعات فقط .
كما طالب العمال بتحديد الحد الأدنى للأجور بواقع 1500 جنيه، وصرف مكافأة نهاية الخدمة بواقع ثلاثة أشهر عن العام بدلا من شهر، و كان العمال البالغ عددهم 25 ألف عامل وعاملة قد هددوا

بالإضراب فى 7 يوليو الماضى ولم ينظر إليهم أحد من المسئولين، أو حتى يعدهم بدراسة مطالبهم التى أرسلوها لكافة المسئولين .
واجتمع الاثنين الماضى عدد من عمال شركة غزل المحلة فى حضور كل من نبيل مطاوع عضو مجلس الشعب الوفدى واللواء مصطفى بدر سكرتير عام محافظة الغربية والسيد خشبة رئيس مركز ومدينة المحلة الكبرى والمهندسة نادية حسونة رئيس حى ثان المحلة الكبرى، لمناقشة العمال ونقل مطالبهم لأعلى مستوى لتلبية مطالب العمال .
ثم توجه مطاوع إلى صفوف العمال أثناء انعقاد الاجتماع و أفترش الارض مع العمال لمناقشة مطالبهم ، و عرض عليهم رفع مطالبهم لرئيس الجمهورية لان الحكومة الحالية حكومة تسيير أعمال فقط و لاقى العرض موافقة جميع العمال ، و قالوا أنهم لا يتوجهون إلى مكتب مسئول بعد اليوم، وعلى المسئولين النزول إلى العمال و تلبية مطالبهم .
كما أوضح نبيل مطاوع في تصريح خاص ـ "بوابة الوفد" أنه سيظل مطالبا بحقوق العمال وسيعتصم معهم حتى تتحقق مطالبهم .
وقال وليد سعيد أحمد القاضى عامل بغزل المحلة مطالبنا هى صرف شهرين عن كل سنة خدمة فعلية (مكافأة نهاية الخدمة ) ، وصرف الاثر الرجعى من علاوات عن عام 92 حتى 2012 وزيادة الحوافز السنوية إلى 12 شهرا إسوة بالشركة القابضة ، و توحيد حافز التطوير و الانتاج على مستوى الشركة ، و تطهير القيادات الفاسدة بالشركة .
كما طالب طلعت العمرى و مجدى عتمان عمال بالشركة  بتطوير القطاع الطبى بمستشفى الشركة و أستبعاد الاطباء المسنين ، ذكروا بأن المستشفى بها جناح خاص و على
أعلى مستوي ليليق بروؤساء القطاعات و روؤساء الاقسام ، أمام العمال فلا يتوفر لهم أى نوع من الاهتمام لدرجة أن العلاج لكل الامراض هو علاج واحد و الدواء الذى يتم صرفه من المستشفى يصرف لجميع الاعراض المرضية !! ، و صرف بدل سكن لجميع العمال لان المستحوذ على مساكن الشركة رؤساء القطاعات فقط .
وقال فيصل صابر أحد العاملين بالجمعية التعاونية لغزل المحلة "لبوابة الوفد "  :"إن استمرار الاضراب لحين تحقيق المطالب"، كما تساءل كيف يتم تعيين فؤاد عبد العليم رئيس للشركة القابضة وهو الذى أفسد شركة غزل المحلة ، وكيف يتم تعيين احمد عبد الظاهر رئيس الاتحاد التعاونى و رئيس اتحاد عمال مصر .
وأشار إلى أن العاملين فى تعاون غزل المحلة يطالبون بحل الاتحاد التعاونى و ان يتم ضم التعاون لشركة غزل المحلة.
كما تبين أن العمال لا يرغبون فى إقالة المهندس أحمد ماهر قائلين " ليس بيده شئ ليفعله" ، بل يهاجمون حاشيته التى لا تزال موجودة منذ عشرات السنين لا تتغير و بإستمرارهم الفساد مستمر بالشركة و تزداد الخسائر .
كما ردد العمال هتافات "مش هنشيل حرامى علشان يجيلنا حرامى " ، "ارحل أرحل يا فؤاد مفيش بعد الثورة فساد" ، "إقالة عبد العليم هى الحل" ، كما أكد العمال على استمرار الاضراب مفتوحا حتى تنفيذ مطالبهم كاملة وعلى رأسها رحيل فؤاد عبد العليم .
واقترح سكرتير عام محافظ الغربية برفع مطالب العمال إلى رئيس الجمهورية ، مبينا أن الوزارة الحالية ليس بيدها الحل الآن ، لانها على كف عفريت ، ووافق العمال على ذلك ولكن مع استمرار الاضراب لحين تنفيذ مطالب العمال.
ولكن ما أكثر الاقتراحات التى يستخدمها المسئولون كمهدئات، فلا أحد يفعل شيئا على ارض الواقع مما أغضب العمال غضبا شديدا ، و ردد بعض العمال هتافات ضد الرئيس المنتخب د. محمد مرسى، مبررين ذلك بعدم اهتمامه وتجاهله للعمال، وطالبوا بتدخله لحل أزمة شركة غزل المحلة، وقال عدد من العمال الرئيس تدخل لحل أزمة الصحفية "شيماء عادل" و اهتم بقضيتها ، ونحن كعمال نحتاج تدخل لحل ازمة أسر 23 ألف عامل.
كما قام عمال الشركة بطرد نواب مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة وهم محمود توفيق ومحمد العدلى، وذلك فى اليوم الثانى من الاضراب ورددوا هتافات ضد الاخوان المسلمين.

أهم الاخبار