ارتياح بعد استقالة مكتب الحزب الوطني

محلية

الخميس, 10 مارس 2011 15:21
كتبت- ولاء نعمة الله:

استقبل عدد من نواب الحزب الوطنى خبر استقالة هيئة مكتب الحزب بارتياح شديد، واصفين قرار النائب السابق الدكتور جمال الزينى بالاستقاله "بالمتأخر".

وقال عدد من النواب: إن الاسماء التى تم اختيارها مثل الدكتور محمد كمال، والمهندس ماجد الشربينى، ومحمد هيبة لن تستطيع ان تخرج بالحزب من أزماته الحالية، لافتا إلى أنها كانت السبب الرئيسى فى استقاله كثير من أعضاء الحزب خاصة مع استقاله الدكتور حسام بدراوى من منصبه كأمين عام للحزب.

وطالب الدكتور جمال الزينى من الضمائر الصادقة أن تنهض بالحزب ليقوم على الشكل المبين له

فى القانون بدلا من حله، قائلا:" لن يعود الحزب الوطنى لشكله السابق ..فالتغيير الذى تشهده مصر وحالة الحراك الديمقراطى لن تعطى لمن تسول له نفسه استخدام الاساليب السابقة".

واستطرد قائلا: "أصحاب المصالح داخل الحزب الوطنى معروفون وهم من أضاعوا مصر والشعب المصرى ..ولن نسمح لهم بالتواجد داخل الحزب مرة أخرى".فيما اعتبرت الدكتورة يمن الحماقى أحد الكوادر المستقيلة من الحزب هذة الخطوة ببداية التصحيح".

وأكد أنه فى الأيام الماضية تلقت عروضا عديدة من

أحزاب تحت التأسيس للانضمام إليها, لكنها رفضت. وأوضحت أن شرط عودتها مرة أخرى الى الحزب الوطنى يعتمد فى المقام الاول على تشكيل لجنة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة لتطهير الحزب من الفاسدين ..وتشكيل لجنة من القانونيين وأصحاب الرؤى لتحديد معالم الحزب الوطنى ودوره كأحد الاحزاب السياسية فى الفترة القادمة. وقالت الحماقى: "استقالتى كانت بسبب اختيار هؤلاء الرموز لقيادة الحزب فى هذه الفترة الحرجة ".

وكانت هيئة مكتب الحزب الوطنى تقدمت باستقالتها للدكتور محمد رجب الأمين العام للحزب، وضمت الاستقالة أسماء كل من الدكتور محمد كمال أمين التثقيف والتدريب السياسى والمهندس محمد هيبة أمين الشباب والدكتور محمد عبد اللاه الأمين العام المساعد وأمين الإعلام والمستشار ماجد الشربينى أمين العضوية.

 

أهم الاخبار