وثائق البترول: مصروفات سرية لصحفيين

محلية

الثلاثاء, 08 مارس 2011 15:35

اضطرت قوات الجيش الموجودة أمام مقر وزارة البترول إلى إغلاق مقر الوزارة نظرا لتزايد اعداد المتظاهرين من شركات البترول المختلفة, حاملة مطالب فئوية.

وعندما دخلت القوات لإخلاء المبنى, وجدوا مكتب الوزير الجديد عبدالله غراب مغلقا, ولم يتم العثورعليه بأى مكان داخل الوزارة.

وقد فوجئ المتظاهرون بإلقاء أوراق, ومستندات

من الدور الثالث, وبالتحديد من إدارة الإعلام, وذكر شهود عيان اطلعوا على بعض الأوراق, أكدوا انها تحوى المصروفات السرية للوزارة,والتى كانت تدفع للصحفيين, والمؤسسات الصحفية إبان تولى سامح فهمى الوزارة.

 

أهم الاخبار