عودة طوابير البنزين والسولار فى الدقهلية

محلية

الثلاثاء, 29 مايو 2012 18:42
عودة طوابير البنزين والسولار فى الدقهلية
المنصورة ــ محمد طاهر:

ظهرت أزمة البنزين 80  والسولار من جديد في المحطات بشكل يؤكد أنها أزمة أصبحت مزمنة وبلا حلول وجاءت الصورة أمام محطات الوقود لتصور الزحام الجنوني حيث تصطف الطوابير لسيارات الملاكي والميكروباص والجرارات والموتوسيكلات وحتى التكاتك، إضافة للجراكن التي مع بعضهم لتتعدي الكيلو متر علاوة علي الشلل المروري الذي يصيب الطرق داخل وخارج مدن ومراكز محافظة الدقهلية.

وأكد عبد الله أحد العاملين بأحد المستودعات الرئيسية لتوزيع البنزين والسولار بالدقهلية أن منتج البنزين أو السولار في حالة طبيعية حيث تم

تعويض الإضراب السابق بكميات مضاعفة لتعويض فارق التوقف مؤكدا أنه لا يوجد أي شيء غير طبيعي في ضخ المنتج، كما أن ما أشيع من رفع سعر بنزين 90 ليس له أساس من الصحة حيث لم يرد لنا منشور برفع السعر.
وأضاف هشام الديك سائق سيارة أجرة أن من الواضح أن هناك ضعفًا في الرقابة علي هذا المنتج والذي يهم قطاعاً عريضاً من الغلابة.
ويؤكد المهندس علي الشربينى أحد سكان مدينة طلخا أن الأزمة بلا لاذمة، "أبحث عن الفلول" فهي ليست بنزين وسولار ولكنها أزمة أخلاق واستغلال للفرص ومؤامرات تحيك بنا من كل اتجاه لنصرخ فين زمن المخلوع ولا أحد يلتفت لأنهم يديرون هذا بأصابعهم الخفية وما نحتاجه هو الرقابة والحزم في ردع المستغلين كما أننا نريد أن نجد حلاً للأزمة والفوضى المرورية والتي تصيب الطرق بالشلل المروري بسبب الطوابير الطويلة في شوارع رئيسية تضع الإنسان في ضغط عصبي شديد لتنتهي بعراك وسباب من البعض في طوابير محطات الوقود وتصل للإصابات وسماع شتائم لا نريدها في مجتمع نتطلع لتحضره وارتقائه، متسائلا متى ننتهي من تلك الأزمات؟.

 

أهم الاخبار