رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جامعة المنيا تكرم روادها فى عيد العلم والوفاء

محلية

الثلاثاء, 29 مايو 2012 09:50
جامعة المنيا تكرم روادها فى عيد العلم والوفاء
المنيا - أشرف كمال:

أقامت جامعة المنيا اليوم يوم العلم والوفاء الذي قرره مجلس الجامعة في يوم الاثنين الأخير من شهر مايو من كل عام، والذي صادف يوم 28 مايو هذا العام وتحت رعاية الدكتور محمد أحمد شريف رئيس الجامعة والدكتور جابر زايد بريشة نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث.

حضر الحفل 171 أستاذاً من الحاصلين علي جوائز الجامعة التقديرية والتشجيعية وجوائز الدولة والحاصلين علي براءات اختراع والأساتذة فوق السبعين والأستاذ المثالي والموظف والعامل المثالي.
وأكد الدكتور رئيس الجامعة في كلمته أن الجامعة ترد الجميل لعلمائها الأجلاء وأكد أن لجنة التعليم بمجلس الشعب وافقت علي أن من بلغ سن الستين يكون أستاذاً متفرغاً وإلغاء كلمة أستاذ غير متفرغ وهذا ما طالب به الأساتذة منذ عام 2000.
وأشار إلى أن تكريم العلماء والمتميزين ضرورة من ضرورات أحداث النهضة العلمية والبحثية في الجامعات حيث أن التكريم من أهم

مقومات الاستمرار في العمل والبناء حتي لا تفتر لهم عزيمة ولا تضعف لهم همة وليكونوا نموذجاً يحتذي به لمن خلفهم، وأضاف إلي أن التنافس هو إعلاء لمكانة الجامعة وأعضائها واستفادة المجتمع من عطائهم.
وأوضح الدكتور جابر بريشة أن المبدعين يرون تصور آخر لنهاية الحياة ألا وهو فقدان الاستمتاع بما يجب أن يستمتع به الإنسان في الحياة مشيراً إلي أن علماء مصر خلال الأربعين سنة أجبروا علي فقد الاستمتاع بالعلم ومورس ضدهم لأسباب غير مفهومة أوضاع جعلتهم يبتعدون عن ممارسة العلم فقد عانوا من التهميش والتجاهل والإهمال حتي انقسموا إلي فئات مختلفة منهم من هاجر للبحث عن متعتهم في بلاد تقدر علمهم وآخري استسلمت لليأس والإحباط وثالثة نحتت في الصخر لتخلق لنفسها جو
علمي يساعد في البقاء وهي أعظم الفئات وهم المكرمون في هذه الاحتفالية لايمانهم إلي أن العلم هو الطريق الأوحد لتقدم مناحي الحياة.

وتساءل الدكتور جمال أبو المكارم رئيس الجامعة الأسبق في كلمته أين العلماء والطلاب من علوم القرن الحديث فمشاكل مصر كثيرة وتعاني من بنية أساسية متهالكة والعائد لا يتناسب مع طموحات مصر خاصة وأن الأمية ما زالت تنخر في 40% من أعداد سكان مصر وفي تقرير عام 2008 لمنظمة اليونسكو ذكر أن ما ينفق علي تعليم الطالب يجب ألا يقل عن 500 دولار حتي يمكن المقارنة ببعض الدول العربية.
وأشار إلى أن التعليم قبل الجامعي هو الأساس وليس الجامعي ففي دول العالم يخصص من 20% إلي 25% من الميزانية للإنفاق علي التعليم قبل الجامعي ففي أمريكا طالب المرحلة الابتدائية ينفق عليه 3175 دولارا وفي مصر ينفق عليه 38 دولاراً، وطالب أبو المكارم الجامعة بأن تكون لها مكانة في العلوم المستقبلية.
وفي ختام الحفل كرم رئيس الجامعة ونائب رئيس الجامعة العلماء الحاصلين علي الجوائز  التقديرية والتشجيعية للجامعة والدولة وكذلك تكريم الأساتذة فوق السبعين وكذلك الأستاذ المثالي والموظف والعامل المثالي.

أهم الاخبار