"‬صيادلة الإسكندرية‮" ‬تتهم الوطني‮ ‬بتخريب المهنة

محلية

الأربعاء, 24 نوفمبر 2010 17:12
كتبت :رقية عنتر‮‬

شن أعضاء مجلس نقابة صيادلة الاسكندرية هجوما حاداً علي الحزب الوطني وطالبوا الصيادلة بعدم انتخاب مرشحيه خلال الانتخابات البرلمانية الحالية واتهمت النقابة في بيان لها الحزب الوطني بتحريب العمل المهني في مصر وتدميره وتشويه صورة المؤسسات النقابية امام العالم. وكانت نقابة صيادلة الاسكندرية قد اصدرت بيانا تحت عنوان » لا تنتخب الحزب الوطني« .وأكدت النقابة أنه منذ ربع قرن تقريباً والحزب الوطني يحكم البلاد ودأب خلالها علي تعطيل العمل النقابي وخاصة منذ بداية التسعينات عندما أصدر القانون رقم »100« والخاص باجهاض الانتخابات النقابية
علي حد وصفها. واصبحت معه النقابات إما معطلة بعدم إجراء الانتخابات أو مؤممة بفرض الحراسة أو مستأنسة بإجراء انتخابات تضمن بها حكومة الحزب السيطرة علي النقابة. وأوضحت النقابة انها خاضت معارك عديدة مع حكومة الحزب الوطني خلال الفترة الماضية متعلقة بحوافز الصيادلة والضرائب وتسعيد الدواء وتسجيله والمرتجعات والدواء المغشوش متهمة حكومة الحزب الوطني بعدم احترام الصيدلي والطبيب ونقاباتهما والخدمات التي تقدمها للمريض المصري.

واضافت ان الصيادلة لم تنعم طوال فترة

سيطرة الحزب الوطني علي الحكم بحياة هادئة محترمة، مؤكدة انهم في شقاء دائم بسبب المشاكل التي تعترض طريقهم والخاصة بسطو شركات الدواء عليهم والحساب الجزافي من مصلحة الضرائب والتأمينات والرسوم والمصاريف اليومية التي لا تنتهي فضلاً عن سوء الحالة الاقتصادية . ودعت النقابة الصيادلة للانتفاضة والتغيير باستخدام الأسلوب الحضاري الديمقراطي والحضور بكثافة والتصويت عبر صناديق الاقتراع حتي لا تعطي فرصة للمزورين بالسيطرة علي الصناديق ـ علي حد قولها ـ.
وانتقد هشام علي عضو مجلس النقابة أسلوب تعامل حكومة الحزب الحاكم مع الصيادلة مؤكدا ان الصيادلة طوال »25 « سنة تورطوا في صراع مع أجهزة الدولة المختلفة والحزب الوطني. مما أدي لصعوبة التفرغ للقيام بالدور الحقيقي للنقابة وللصيادلة.

أهم الاخبار