رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أزمة السولار توقف ماكينات الرى والحصاد بالقليوبية

محلية

الثلاثاء, 27 مارس 2012 07:37
أزمة السولار توقف ماكينات الرى والحصاد بالقليوبية صورة أرشيفية
القليوبية – محمد عبد الحميد :

أستمرت حدة ازمة البنزين والسولار بمحافظة القليوبية  وشهدت محطات الوقود زحاما شديد واندلعت عشرات المشاجرات بين المواطنين وبعضهم واصحاب المحطات واغلقت عدد من محطات بيع الوقود ابوابها بسبب عدم وجود البنزين والسولار .

وتكدست العشرات من السيارات امام المحطات بطول الطريق الزراعى وباقى طرق المحافظة واعلن اللواء احمد سالم جاد مدير امن القليوبية انه تم ضبط 249قضية  منها 24قضية فى مخالفات بيع المواد البترولية سواء كانت بيع ازيد من السعر وتصرف فى الحصة  و4قضايا فى مجال مخالفات توزيع اسطوانات البوتاجاز ، مشيرا الى انه يتم

عمل حملات مستمره على محطات الوقود  لاحباط عمليات التهريب  وانه تم التنبيه على جميع الضباط بتشكيل خدمات على تلك المحطات .
واضاف  ان الازمة ترجع الى طمع وجشع بعض المواطنين واصحاب محطات الوقود وقيام بعضهم باخفاء النزين والسولار وبيعها فى السوق السوداء و قال انه يتم تنفيذ تعليمات الوزير بعمل خدمات سريه بكل محطة لمتابعة اى عمليات تهريب للوقود.

واكد فكري قورة وكيل وزارة التموين بالقليوبية ان المديرية ومحطات التموين تسلمت حصة كاملة

تكفي ليومين من البنزين والسولار حيث وصل مايقرب 2 مليون لتر بنزين بمختلف انواعه ومليون و200 الف لتر سولار بما سيساعد علي الحد من المشكلة والتزاحم ويحدث انفراجة.

وابدى العشرات من المزارعين  استيائهم من من عدم توافر السولار اللازم لتشغيل آلالات الزراعية خاصة الجرارات وماكينات الرى الأمر الذى أدى لزيادة أسعار الرى حتى وصل سعر رى الفدان فى بعض المناطق الى 400 جنيها.

وأكد حمدى عبد الرازق  مزارع أن السبب فى هذه الأزمة هو إلغاء محطات الرصيف التي كانت تحمل عبئا عن أصحاب المحطات الرئيسية لأنها كانت منتشرة بالقرى لخدمة الفلاحين وأصبح الان الحصول على السولارمشكلة.

كما  ابدى مواطنو القليوبية تخوفهم من امتداد الازمة الى المخابز وخاصة بالقرى التى تعمل بالسولار .

أهم الاخبار