رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بسبب انتشار الحمي القلاعية

المنيا تلغي احتفالات عيدها القومي

محلية

السبت, 17 مارس 2012 16:26
المنيا تلغي احتفالات عيدها القومي

تواصلت حالة الفزع في مختلف المحافظات من انتشار مرض الحمي القلاعية في ظل تزايد اعداد الحيوانات المصابة والنافقة بسبب المرض.

 

وألقت المخاوف بتأثيرها علي العديد من أوجه النشاط العادي وحياة المواطنين حيث قررت المنيا الغاء احتفالات العيد القومي للمحافظة المقررة اليوم بسبب المرض، فيما بدأ مواطنون في محافظات عديدة الاقبال علي شراء الدواجن والاسماك خوفاً من اصابة اللحوم ما أدي إلي ارتفاع اسعار الدواجن.

 المنيا -محمد حسين وأشرف كمال:

ففي المنيا.. بعد نفوق حالتين واحتجاز 35 حالة من الماشية بسبب الحمي القلاعية قرر اللواء سراج الدين الروبي محافظ المنيا إلغاء احتفالات العيد القومي للمحافظة المقررة يوم 18 مارس الجاري.

وقد أعلنت حالة الطوارئ بإدارات الطب البيطري بالمراكز التسعة بالمحافظة وصرف مبلغ خمسين الف جنيه للوقاية والعلاج من المرض.

وأوصي الاطباء البيطريون بالتخلص من نفوق الماشية في الظهير الصحراوي في المقبرة المخصصة بذلك في كل مراكز المحافظة لمنع نقل العدوي من الماشية إلي الانسان والعكس.

وقد اجتاحت الحمى القلاعية قري المنيا حيث اشارت احصائيات رسمية إلي تجاوز عدد الحيوانات النافقة  200 حالة حتي الآن بالاضافة إلي أكثر من 500حالة اشتباه وكانت غرفة عمليات الحمى القلاعية بمديرية الطب البيطري تلقت أمس إخطارا جديدا بنفوق 23 حالة جديدة  منها 9 حالات نفوق بمطاى أغلبها من العجول الصغيرة فضلا عن 171 حالة اشتباه بجميع مراكز المحافظة تم حقنها بالأمصال اللازمة.

وفي نفس السياق بدأ عدد من المزارعين ومربى الماشية يتوافدون على الوحدات البيطرية بالقري لاتخاذ الإجراءات اللازمة لصرف تعويضات لمن نفقت مواشيهم ورغم أن البيان الصادر عن محافظة المنيا أكد أنه يجب علي المضارين تحرير استمارات ببيانات حيواناتهم النافقة بالوحدات البيطرية تمهيدا لصرف التعويضات المقررة وقدرها 1000 جنيه عن كل رأس ماشية نافقة إلا أن البعض قال إن الموظفين بالوحدات طلبوا منهم تحرير محاضر بأقسام الشرطة إستكمالا لاجراءات الصرف شريطة مناظرة الحيوانات النافقة وتشريحها للتأكد من وفاتها بمرض الحمي القلاعية ثم دفنها بمعرفة الوحدات المحلية.

 مخاوف متزايدة بالسويس

السويس - عبد الله ضيف:

وفي السويس.. رفض المزارعون في قري القطاع الريفي بالسويس قيام بعض زملائهم المزارعين بالقاء عجل نافق بالحمي القلاعية في مياه ترعة الاسماعيلية بالسويس التي تغذي مدينة السويس بمياه الشرب والري مساء أمس الاول الجمعة، احتجاجا علي تحول مرض الحمي القلاعية إلي وباء وانتشاره بسرعة رهيبة بين رؤوس

الماشية في قري القطاع الريفي بالسويس.

وتعاون المزارعون في انتشال العجول النافقة من الترعة وناشدوا باقي زملائهم المزارعين المحتجين قصر احتجاجاتهم علي القاء رؤوس ماشيتهم النافقة بالحمي القلاعية علي جانبي الطرق المؤدية إلي قراهم كما فعلوا طوال الأسابيع الماضية منذ قيام الوباء بحصد رؤوس ماشيتهم قبل حوالي شهرين لاظهار حجم الكارثة علي الملأ والمأساة التي عصفت بهم وتعاني منها كل قرية في القطاع الريفي بالسويس وأمام ديوان عام محافظة السويس ومديرية الطب البيطري بالسويس نتيجة تقاعسهما في مواجهة الحمي القلاعية.

 وفاة 30 رأساً بالإسماعيلية

الإسماعيلية - نسرين المصري:

وفي الإسماعيلية.. سادت حالة من الفزع بين أصحاب مزارع ومربي الماشية بمحافظة الاسماعيلية بعد ظهور حالات إصابة جديدة بوباء الحمي القلاعية ببعض المزارعين بين صغار العجول والتي ادت إلي وفاة ما يزيد علي ثلاثين رأساً بمختلف مزارع الانتاج الحيواني والتسمين بالمحافظة.

وأكد رضا السيد صاحب مزارع تسمين ماشية انه لاحظ ظهور اعراض المرض علي بعض القطيع بمزرعته الذي ادي إلي نفوق أكثر من ثلاثة رؤوس خاصة في الماشية صغيرة العمر، وأشار ناصر الباز مهندس زراعي إلي أن الاصابة ظهرت بالفعل في بعض المزارع المنتشرة في محافظة الإسماعيلية خاصة «القناة» حيث انه يعمل في بعض مزارع تسمين العجول وأن الاصابة بوباء الحمي القلاعية ظهر بالفعل وأدي إلي نفوق أكثر من سبعة عجول معظمها صغيرة السن.

كما شهدت منافذ محافظة الإسماعيلية العديد من الاحتياطات لمنع دخول أي رؤوس ماشية من المحافظات المجاورة خاصة المحافظات التي ظهر فيها الوباء.

80 حالة نفوق بأسيوط

أسيوط - أحمد الاسيوطي:

وفي أسيوط.. أكد الدكتور قدري الشوربجي مدير مديرية الطب البيطري بأسيوط أن عدد الحالات النافقة وصل إلي 80 والحالات المصابة 450 تماثلت للشفاء حيث تقوم المديرية فور اكتشافها الحالات المريضة بالعزل والمعالجة، وأشار إلي قيام المديرية بطبع نشرات توعية لتوعية الفلاحين بالمرض وكيفية الوقاية منه وعلاجه حيث تجوب قوافل بيطرية قري ونجوع المحافظة للكشف علي الماشية وعقد مؤتمرات توعية.

 مطالبات بالتحقيق في القليوبية

القليوبية - محمد عبد الحميد:

وفي القليوبية.. أكد الدكتور عادل أنور وكيل الوزارة للطب البيطري أن وباء الحمي القلاعية بالمحافظة يستجيب للعلاج وأنه تم علاج 25 حالة بقليوب وأن مركز طوخ شهد 5 حالات اصابة جديدة.

من ناحية اخري أوصي عدد من خبراء الطب البيطري المشاركين في ندوة حول الحمي القلاعية بجامعة بنها بضرورة فتح الحكومة تحقيق فوري وعاجل للوقوف علي اسباب دخول «العترة» الجديدة للمرض والتي تسببت في خسائر كبيرة في كثير من المحافظات مؤخرا، وكشف هذه الاسباب للرأي العام.

وقال الدكتور جمال سوسة عميد كلية الطب البيطري بالقليوبية أنه يجب تكثيف وزيادة حملات التوعية للمزارعين والمربين البسطاء لتوعيتهم بمرض الحمي القلاعية، محذراً من خطورة المرض علي الثروة الحيوانية في مصر، وأضاف سوسة أن الوسيلة الامثل للتوعية هي حملات طرق الأبواب بشرط أن تتم بشكل علمي وليس روتينياً.

 كارثة بيئية بكفر الشيخ

كفر الشيخ - مصطفي عيد:

وفي كفر الشيخ.. أصيب اهالى قرى مراكز محافظة كفر الشيخ بالفزع والخوف بعد ارتفاع نفوق عدد كبير من المواشي  المصابة بمرض الحمى القلاعية التي باتت تهدد بكارثة بيئية بعد قيام المزارعين والمربين بالتخلص منها وإلقائها بالطرق والترع والمصارف.

وصلت حالات المواشي النافقة حتى الآن إلى أكثر من 140 حالة والمصابة إلى ما يقرب من 500 حالة وقامت مديرية الطب البيطري بإعلان حالة الطواريء بجميع إدارات الطب البيطري على مستوى مراكز ومدن المحافظة وتنظيم حملات مستمرة لمواجهة المرض وتحديد مدافن خاصة لحرق الحيوانات النافقة منها بعيدا عن المناطق السكنية.

وشهدت محلات الجزارة  ركوداً في حالات البيع بعد عزوف المواطنين عن شراء اللحوم  كما عزف المواطنون عن شراء الألبان ومنتجاته خوفا من المرض  الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار الدواجن البيضاء التي وصل سعرها إلى 17 جنيهاً للكيلو  بدلا من 12 جنيهاً  كما ارتفعت أسعار الأسماك الشاخورة والروسي بشكل كبير بعد عزوف المواطنين عن شراء اللحوم.

 ارتفاع الأسعار بالشرقية

الشرقية - عبد العظيم زاهر:

وفي الشرقية.. شهدت الاسواق ارتفاعا ملحوظاً في اسعار الدواجن والاسماك والبقوليات خلال الاسبوع الماضي طبقا لما رصده المؤشر العام للأسواق، وجاء ذلك نتيجة امتناع المواطنين عن شراء اللحوم الحمراء بكافة انواعها وتعويضها باللحوم البيضاء تأثراً بانتشار مرض الحمي القلاعية بالماشية، كما سجلت الاسواق ارتفاعاً كبيراً  في اسعار الكابلات تأثراً بالزيادات الاخيرة في اسعار الطاقة للمصانع كثيفة الاستخدام للطاقة مثل الالومنيوم ويؤدي ذلك إلي ارتفاع تكلفة المواد المنتجة.

 ندوة توعية بالفيوم

الفيوم - سيد الشورة:

وفي مسعي لتوعية سبل الوقاية من المرض، أقام حزب الحرية والعدالة بالفيوم ندوة توعية لفلاحي قرية مطر طارس بسنورس عن مرض الحمي القلاعية.

وأوضح الدكتور حسن السيد هلال كيفية وقاية الانسان من المرض عن طريق غلي اللبن لمدة خمس دقائق والطهي الجيد للحوم، وأضاف أن مصدر العدوي هو الحيوانات المريضة حيث يوجد الفيروس في الحليب والبول والبراز و«السيلانات» الفموية.

وفي نهاية الندوة طالب الاطباء الاهالي بالحفاظ علي المواشي من التجول في المزارع المفتوحة دون رعاية وكذلك عدم اختلاط المواشي مع مواشي مريضة.

أهم الاخبار