رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مظاهرات في‮ ‬فرنسا وإيطاليا تطالب بعودة الأموال المصرية المسروقة

‮‬تجميد أرصدة‮ عائلة ‬مبارك‮ في‮ ‬سويسرا

محلية

السبت, 19 فبراير 2011 21:48
عواصم العالم‮ - ‬وكالات الانباء‮:‬

اكدت صحيفة هيرالد تريبيون الأمريكية أن المحققين في‮ ‬سويسرا اكتشفوا عشرات الملايين من الفرنكات في‮ ‬حسابات مصرفية في‮ ‬البلاد تخص الرئيس المصري‮ ‬السابق حسني‮ ‬مبارك،‮

‬وعائلته و5‮ ‬من أبرز رموز نظامه‮. ‬ونقلت‮ ‬الصحيفة عن مصادر سويسرية أن الحسابات جري تجميدها،‮ ‬إلا أنها رفضت الإفصاح عن هوية أصحاب الحسابات‮.‬

ونقلت الصحيفة عن أدريان سولبيرجر،‮ ‬المتحدث باسم وزارة الخارجية السويسرية،‮ ‬قوله إن الأموال المحجوزة تقدر بعدة عشرات الملايين من الفرنك‮ ‬السويسري،‮ ‬رافضا تحديد قيمته أو من تعود إليه ملكيتها‮. ‬كما أكد استمرار عمليات تقفي‮ ‬أثر أرصدة الرئيس المصري‮ ‬السابق‮.‬

وطلبت حكومة مصر،‮ ‬التي‮ ‬يقودها الجيش،‮

‬من دول‮ ‬غربية وأخري عربية تجميد أرصدة أربعة من الوزراء السابقين،‮ ‬وعدد من أعضاء الحزب الحاكم السابق وعائلاتهم،‮ ‬إلا أنها لم تطلب من تلك الدول تجميد أرصدة تعود للرئيس مبارك وعائلته‮. ‬وبدأت سويسرا تحركات آحادية الجانب تجاه تجميد أرصدة عائلة مبارك بموجب قانون جديد‮ ‬يتيح للحكومة تجميد حسابات تخص أي‮ ‬رئيس سابق مشتبه بالفساد،‮ ‬وكان القانون قد سن لتغيير صورة البلاد‮ ‬كملاذ آمن للأموال المكتسبة بطرق‮ ‬غير مشروعة‮.‬

وشهدت فرنسا وإيطاليا عدداً‮ ‬من المظاهرات طالبت بتقديم الرئيس

المصري السابق حسني مبارك للمحاكمة،‮ ‬بسبب استيلائه علي مبالغ‮ ‬مالية تقدر بمليارات الدولارات من أموال المصريين،‮ ‬وتورطه في سقوط مئات الشهداء وآلاف الجرحي برصاص الشرطة في المظاهرات التي أدت إلي تنحيه‮.‬

وقف الفرنسيون في أحد أكبر وأشهر ميادين العاصمة الفرنسية باريس‮ ‬يطالبون بضرورة تجميد أرصدة مبارك التي تم تهريبها إلي حسابات بنوك سرية في الخارج وإرجاعها إلي المصريين‮. ‬وارتدي أحد الفرنسيين زي‮ "‬فرعون‮" ‬بوجه مبارك،‮ ‬ويبدو عليه الخوف وهو‮ ‬يحاول الهروب بسبائك ذهبية وأموال،‮ ‬وآخر‮ ‬يمسك لافتة تطالب هذا الفرعون بإرجاع هذه الأموال إلي الشعب المصري‮. ‬وعلق إيطاليون مئات البوسترات في‮ ‬شوار العاصمة روما تطالب بمحاكمة مبارك لما تسبب فيه من فقر للمصريين وقتلهم بالرصاص الحي علي‮ ‬يد الشرطة خلال المظاهرات التي شهدها ميدان التحرير الأسابيع الماضية‮. ‬

 

 

أهم الاخبار