رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإسلاميون يحبطون بوادر فتنة طائفية بأسيوط

محلية

الخميس, 23 فبراير 2012 15:11
الإسلاميون يحبطون بوادر فتنة طائفية بأسيوطصورة أرشيفية
أسيوط ـ محمد ممدوح:

أحبطت الجماعة الإسلامية والسلفية بأبنوب فتنة طائفية بالتعاون مع مديرية أمن أسيوط وذلك بعد تجمهر العشرات من المواطنين أمام مجلس المدينة .

وتجمهر العشرات احتجاجا على قيام سكرتير مدرسة الدير الجبراوي الإعدادية "مسيحي" بسب الرسول صلى الله وعليه وسلم مما أثار حفيظة المدرسين الموجودين بالمدرسة خاصة وان القرية بها عدد كبير من المسيحيين، وأضرب المدرسون عن العمل بعد أن تعدى احدهم عليه.

تحركت لجنة للمدرسة واكتفت بإعطاء المدير أسبوعا إجازة مما زاد من غضب التيارات

الإسلامية بالمركز وبالقرى المجاورة خاصة قري عرب العطيات وعرب القداديح بعد أن تسرب الخبر إليهم وتجمهروا مطالبين بسرعة محاكمته ونقله من المركز مما أدى الى تدخل الجماعتين الإسلامية والسلفية اللذين تمكنا من تهدئة الموقف وإحباط الفتنة وذلك بالتنسيق مع جهاز الشرطة الذي تدخل وألقى القبض علي المدير المسئ لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

تعود الواقعة الى قيام مدرس يدعى

مكارم دياب سعيد ـ مسيحي ـ من قرية الدير الجبراوي بأبنوب وعضو مجلس محلي سابق ويعمل بالمدرسة الإعدادية بالقرية بالتشاجر مع مدرس يدعى اشرف نفادي من قرية بني إبراهيم وقام على أثرها مكارم بسب النبي صلى الله وعليه وسلم بألفاظ خارجه مما أثار حفيظة المدرسين الموجودين بالمدرسة وقاموا بضربه واضربوا عن العمل حتى يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده خاصة بعد اكتفاء المديرية بإعطائه أسبوعا إجازة مما دعاهم للتظاهر .
من جانبه ، أكد اللواء السيد البر عي محافظ أسيوط أنه تم التدخل وتحرير محضر ضده وتحويله للتحقيق والنيابة وجار نقله خارج المحافظة لتهدئة الأوضاع بالمركز.

أهم الاخبار