توابع التنحي .. الحزب الوطني ينهار

محلية

الجمعة, 11 فبراير 2011 18:38
كتب - أمير سالم:



تزايدت احتمالات انهيار الحزب الوطني الديمقراطي في أعقاب تنحي الرئيس مبارك اليوم عن السلطة الي المجلس الأعلي للقوات المسلحة ، تقدم حمدي خليفة نقيب المحامين وأمين راضي رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشعب باستقالتهما رسميا من الحزب.

وكان د.حسام بدراوي أمين عام الحزب قد تقدم قبل ساعات من خطاب التنحي بالاستقالة من منصبة وسبقه د.مصطفي الفقي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشوري وعضو أمانة السياسات بالحزب، الذي طالب الرئيس المنتحي عقب صلاة جمعة الغضب يوم 28 يناير الماضي بسرعة اتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة

وجريئة لاحتواء الثورة ولم يستجب الرئيس وشن قيادات الحزب هجوما عنيفا ضد الفقي ليقرر الأخير الاستقالة طواعية.

وكانت هيئة مكتب الحزب الوطني التي تضم صفوت الشريف أمين عام الحزب وزكريا عزمي ود.علي الدين هلال ود. مفيد شهاب وجمال مبارك وأحمد عز قد طلب اليها تقديم استقالتها لاحتواء غضب الشعب وخداع ثورة 25 يناير. الامر الذي اعتبره الرئيس الأمريكي أوباما وقتها خطوة غير كافية علي طريق الإصلاح الذي انتهي بتنحي الرئيس وانتصار ثورة هي أعظم ثورات مصر في تاريخها الحديث.

 

أهم الاخبار