رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مظاهرة لفلاحى البحيرة أمام المحافظة

محلية

الاثنين, 16 يناير 2012 08:12
مظاهرة لفلاحى البحيرة أمام المحافظة صورة ارشيفية
البحيرة - أحمــد حفـــنى:

احتشد مئات المزارعين من مراكز مختلفة فى محافظة البحيرة أمام مبنى ديوان المحافظة رافعين لافتات تطالب بإقالة رؤساء الجهاز الإدارى بالإصلاح الزراعى بالقاهرة والبحيرة.

واتهم المحتجون رؤساء الجهاز الإدارى بالإصلاح الزراعى بأنهم السبب فى تفاقم أزمة القطن مع الفلاحين بالإضافة إلى تجاهل مشلكة الأراضى التابعة للإصلاح الزراعى والتى سعى المنتفعين منها إلى تسوية مستحقاتها لتمليكها لهم إلا أنهم إتبعوا سياسة التجاهل معهم وقاموا بتهديدهم بسحب تلك الأراضى منهم وإعادتها للدولة علماً بأنهم ينتفعون منها منذ عهود طويلة .
وأضاف الفلاحون المتظاهرون أمام مبنى محافظة البحيرة أن من إحدى المشاكل التى تواجههم مشكلة الرى المطور الذى نفذته حكومة النظام السابق ولم يستفيد منه المزراع بل أصبح عبئ على كاهلهم وتسبب فى بوار العديد من الأفدنة بسبب سوء تنفيذ المشروع الذى يجعل مياه الرى متواجده فى الأراضى الزراعية دون صرف كما أن المسئولون فى وزارتى الرى

والزراعة فى هذا الوقت أعلنوا عند تنفيذ مشروع الرى المطور أنه منحه لا ترد من البنك الدولى إلا أنهم فوجئوا إلزامهم بدفع تكلفة هذا المشروع الذى لم يفعل فى معظم الأراضى وصار القسط الشهرى على الفلاح أمر واجب النفاذ لا يمكن تأخيره مما أدى إلى زيادة المصروفات على المحاصيل الزراعية التى إنعكست بالسلب على أسعار الخضروات والفاكهة بالنسبة للمستهلك .
كما أشار الفلاحون المتظاهرون إلى مشكلة الثروة الحيوانية التى ساهم فى تفاقمها مسئولى الإصلاح الزراعى على مستوى مصر من حيث عدم توفير العلف اللازم وعدم نشر التوعية الكافية لدى ملاك المواشى فى التربية الصحيحة وكيفية الحفاظ على هذه الثروة التى تهم جميع القطاعات فى مصر .
وفى حوار خاص لـ"بوابة الوفد"، طالب بهاء
العطار عضو نقابة الفلاحين بالبحيرة سرعة حل مشكلة القطن التى مازال يعانى منها الفلاح البحراوى وباتت تهدده بالسجن حيث أنه مطالب بدفع قيمة مصروفات المحصول الذى لم يتم بيعه حتى الآن مؤكداً أن الكثير منهم عليهم إيصالات أمانة تهددهم بالسجن فى حالة عدم دفعها إلى مستحقيها فى المواعيد المحددة قائلاً أن هذه الإيصالات مقابل مبيدات زراعية وأسمدة أستهلكوها بالفعل على محصول القطن الذى أصبح مثل ورقة " الشايب " الكل يخشى بقائه معه بالإضافة إلى مطالبة البنك لهم بدفع الأموال المستحقة عليهم .
وأضاف العطار أن سجون مصر ستمتلئ بالفلاحين فى حالة عدم حل هذه المشاكل التى تلاحق المزارعين مشيراً إلى أن معظم ملاك الأراضى الزراعية قاموا ببيعها والآخر قام بتبويرها نظراً لكثرة المشاكل التى تصاحب جميع المحاصيل الزراعية وباتت تهدد المزارعين بالخراب وطالب العطار عدم المساس بالمنتفعين من أراضى الإصلاح الزراعى مؤكداً أن هذه الأرض آلت إليهم بقرار من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر قائلاً أن هذا الموضوع بالنسبة للفلاحين خط أحمر لا يُسمح بالإقتراب منه وطالب من وزير الزراعة بإعطاء منتفعى هذه الأراضى مستند رسمى لحمايته .

أهم الاخبار