رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اعتصام لحاملى الماجستير والدكتوراه أمام "الاستثمار"

محلية

الأحد, 15 يناير 2012 12:40
كتب ـ ناصر فياض :

نظم العشرات من حملة رسائل الدكتوراه والماجستير، اعتصاماً صباح اليوم الأحد،  أمام الهيئة العامة للاستثمار- المقر المؤقت لحكومة د.كمال الجنزورى- وسط حضور أمنى مكثف، مما أدى إلى إغلاق شارع صلاح سالم وشلل الحركة المرورية لوقت قصير.

طالب المعتصمون، الذين أطلقوا على أنفسهم "ائتلاف الحاصلين على الماجستير والدكتوراه"، د.كمال الجنزورى، رئيس مجلس الوزراء، بضرورة إيجاد حلول لمشاكلهم والتى تتمثل فى التعيين بالمراكز البحثية والجامعات  وضرورة القضاء على "توريث الوظائف".
وقال هانى محمد عبد الحفيظ، حاصل على ماجستير فلسفة

إسلامية:إن ائتلاف الحاصلين على الماجستير والدكتوراه بمختلف الجامعات، قام بعرض مطالبنا على حكومات ما بعد الثورة، ولم تجد أيا منها حلاً لمشاكلنا بداية من حكومة أحمد شفيق ثم عصام شرف، وحتى حكومة الجنزورى".
وأضاف:" كنا قد عقدنا لقاءات مع كل من د.عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالى الأسبق، وماجد الشربينى رئيس أكاديمية البحث العلمى، ود.معتز خورشيد وزير التعليم العالى فى الحكومة السابقة، ود.نادية زخارى
الوزيرة الحالية  للبحث العلمى، وعلى الرغم من صدور قرار بتعييننا إلا أن أسلوب المماطلة مازال مستمرا بعد الثورة وكأن شيئا لم يتغير فى الجهاز الإدارى بالحكومة، فى حين أن الحكومة قامت بتعيين الآلاف بالجهاز الإدارى وقد قامت بزيادة الرواتب للملايين"، متسائلاً:" هل يعقل ذلك وعلماء مصر فى الشارع لا يجدون عملاً؟
وقال عبد الحفيظ:"إنهم اعتصموا أكثر من مائة يوم داخل وزارة البحث العلمى، وتم تحرير محضرين ضد أمن أكاديمية البحث العلمى، مضيفاً:" السبب في ما يحدث هم رؤساء الجامعات وعمداء الكليات والباحثون، واستمرارالتوريث، وعلى الرغم من وجود أماكن شاغرة إلا أن هناك مماطلة "غير مفهومة" لعدم حل الأزمة.

أهم الاخبار